لودريان من طرابلس: فرنسا ستضغط دولياً لإجراء انتخابات بليبيا نهاية العام الحالي

لودريان من طرابلس: فرنسا ستضغط دولياً لإجراء انتخابات بليبيا نهاية العام الحالي

وصل وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، صباح الاثنين، إلى طرابلس قادماً من تونس لعقد سلسلة من اللقاءات مع القادة الليبيين لبحث مستجدات الوضع السياسي في ليبيا، والتأكيد على إجراء الانتخابات الليبية في نهاية هذا العام.

قال لودريان، خلال مؤتمر صحافي جمعه مع وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة بطرابلس، إنه أبلغ رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بأن بلاده "تدعم جهود المبعوث الأممي غسان سلامة للخروج من الأزمة السياسية الليبية الراهنة"، وأن بلاده "مستعدة لدعم إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال هذا العام".

وأكد الوزير الفرنسي على أن "القادة الليبيين تعهدوا في باريس بضرورة إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية"، مشيرا خلال حديثه إلى أن بلاده ستضغط دوليا لمساعدة الليبيين للوصول إلى الانتخابات نهاية هذا العام.

وقال إن "مفوضية الانتخابات في ليبيا تلقت دعماً مالياً من الأمم المتحدة يقدر بمليون دولار لمساعدتها للاستعداد لإجراء الانتخابات المقبلة"، لافتا إلى أن بلاده تدعم سلطة حكومة الوفاق على مؤسسات البلاد وعلى رأسها سلطتها على المنشآت النفطية.

من جانبه، رحب محمد سيالة بموقف فرنسا من سيطرة حكومة الوفاق على منشآت النفط، مؤكدا في كلمته أن "فرنسا كانت من أولى الدول التي دعمت عودة إيرادات الموانئ النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط"، كما رحب باستمرار فرنسا في دعم الحل السياسي في ليبيا.

وسيلتقي الوزير الفرنسي خلال زيارته، بقادة سياسيين آخرين في البلاد، بينهم خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب في طبرق، في إطار مساعيه لإقناع الأطراف الليبية بضرورة إجراء انتخابات في البلاد نهاية العام وفق مبادرة باريس المعلن عنها في نهاية مايو/ أيار الماضي.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha