مختصرات دولية

مختصرات دولية

"غارديان": قانون الأخبار الكاذبة المصري أداة للقمع

نشرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، الجمعة، مقالة سلطت فيها الضوء على قانون الأخبار الكاذبة الذي تستخدمه السلطات المصرية كوسيلة لقمع الحريات.وربطت الصحيفة بين تأثير استخدام الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مصطلح "الأخبار الكاذبة" وجرأة النظام المصري على استخدامها كوسيلة للقمع الحكومي. إذ صرح الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أخيراً بأن الحكومة واجهت "21 ألف شائعة كاذبة في ثلاثة أشهر"، محذراً من أنها تهدف إلى نشر الاضطرابات.ورأت الصحيفة أن شغف الرئيس الأميركي بإلصاق تهمة الأخبار الكاذبة بالوسائل الإعلامية التي تعارض سياسته قد شجع زعماء مثل السيسي للالتحاق بخطاه. واعتبرت أن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية قلّد لغة ترامب عندما أغضبته تغطية شبكة "سي إن إن" الأميركية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حين وصفها بـ "البائسة" في إحدى تغريداته، وذلك قبل يوم من ظهور وزير الخارجية المصري سامح شكري على شاشتها.ونقلت عن منسق عمل "لجنة حماية الصحافيين" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شريف منصور، قوله: "كلما أسمع مصطلح الأخبار الكاذبة هنا في الولايات المتحدة، أشعر بخوف كبير مما تعنيه في السياق المصري".ومن بين المعتقلين المدون وائل عباس، والمصورة فاطمة ضياءالدين التي اعتقلت مع زوجها عبدالله محمد مضروابنها، والصحافي معتز ودنان الذي أضرب عن الطعام محتجاً على السجن  الانفرادي.ولا يوفر التشريع المصري أي تعريف لما يعد أخباراً كاذبة، ولكنه يسمح بحظر مواقع الأخبار التي يزعم أنها تنشر مواد مسيئة، بينما كان الادعاء العام المصري قد أنشأ خطاً ساخناً للمواطنين الراغبين في التبليغ عن "الأخبار والشائعات الكاذبة" في مارس/آذار الماضي.

 

السيستاني يدعو لتلبية مطالب المحتجين العراقيين عاجلاً

دعا المرجع الديني العراقي، علي السيستاني، الجمعة، الحكومة العراقية إلى تلبية ما يمكن تحقيقه من مطالب المتظاهرين بشكل عاجل، ملوحا برفع مستوى الاحتجاجات الشعبية في حال لم تتمكن السلطات العراقية من تنفيذ تعهداتها تجاه التظاهرات.وقال المتحدث باسم المرجعية الدينية في كربلاء، خلال خطبة الجمعة، إن السيستاني يرفض الظواهر المدانة التي رافقت التظاهرات، كالاعتداء على القوات الأمنية، والممتلكات العامة والخاصة، والانجرار وراء الصدامات الدامية التي خلفت قتلى وجرحى.ونقل عن السيستاني دعوته إلى الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة من خلال الاعتماد على كفاءات فاعلة ونزيهة، مبينا أن رئيس الحكومة يتحمل المسؤولية الكاملة عن أداء حكومته، لذا يجب أن يكون حازما وقويا ويتمتع بالشجاعة.وطالب الحكومة بشن حرب لا هوادة فيها على الفاسدين وحماتهم، مطالبا السلطات العراقية بسن قوانين تحد من امتيازات السياسيين، وتساعد على الوقوف بوجه الفساد، وتطبيق ضوابط صارمة، وتشريع قوانين تعطي لهيئة النزاهة حرية أوسع في مطاردة الفاسدين.وأضاف: "في حال تنصلت الحكومة من تنفيذ تعهداتها، فإن للشعب العراقي الحق في تطوير أساليبه الاحتجاجية، وعندئذ سيكون للمشهد وجه أخر مختلف".واعتبر الناشط في الحركة الاحتجاجية ببغداد، زيد الغالبي، أن خطبة السيستاني تعد بمثابة الضوء الأخضر للتظاهر ضد الفساد الحكومي المستشري منذ خمسة عشر عاما، مبينا في حديث لـ "العربي الجديد" أن المرجعية الدينية كانت واضحة وصريحة في دعمها للاحتجاجات الشعبية.وأشار إلى وجود تنسيق بين الاحتجاجات العراقية في جميع المحافظات المنتفضة، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستكون ملتهبة في حال لم تتحقق المطالب.

 

الاتحاد الأوروبي يرفض خطة بريطانية بشأن الجمارك

رفض رئيس الوفد الأوروبي المفاوض، ميشيل بارنييه، الخطة البريطانية حول التسوية الجمركية ما بعد بريكست، ليقضي عملياً على خطة تشيكرز التي وضعتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي كنقطة انطلاق للمفاوضات.وقال بارنييه  في مؤتمر صحافي عقده مع وزير بريكست البريطاني دومينيك راب "لا يستطيع الاتحاد الأوروبي القبول بتسليم تطبيق سياسته الجمركية وقواعده وجمع القيمة المضافة لدولة ليست عضواً في الاتحاد، ولا تتبع البنى الحكومية الخاصة بالاتحاد الأوروبي".ويضع رفض الاتحاد الأوروبي لخطة الجمارك البريطانية، والتي هي عنصر أساسي من خطة تشيكرز، المفاوضات بين الطرفين في وضع صعب، قبل توجههما لعطلتهما الصيفية.وتصر بريطانيا على الوصول إلى تسوية جمركية تسمح لها بالحفاظ على تجارة سلسة مع الاتحاد الأوروبي من دون قيود جمركية، وفي الوقت ذاته أن تمتلك القدرة على إبرام صفقات تجارية مع أطراف ثالثة ذات معايير تجارية تختلف عن الاتحاد الأوروبي، وهو ما يراه الاتحاد غير ممكن التطبيق. فقد أصر بارنييه على ضرورة التزام بريطانيا باتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي والتضحية بسياسة تجارية مستقلة إذا أرادت الإبقاء على التجارة مع الاتحاد على ما هي عليه.

 

مقتل عسكريين مصريين في هجمات بالعريش

قتل وأصيب عدد من العسكريين المصريين، الجمعة، في هجمات استهدفت قوات الجيش المصري بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، شرقي البلاد، بعد مرور أكثر من خمسة أشهر على انطلاق العملية العسكرية الشاملة في المنطقة.وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد" إن قوات الجيش تعرضت لعدة استهدافات منذ ساعات الصباح الأولى، أدت لتدمير ناقلة جند وجرافتين عسكريتين أثناء تنفيذ حملة عسكرية جنوب مدينة العريش.وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الجيش نقلت عددا من القتلى والجرحى إلى مستشفى العريش العسكري.وهذا ما أكدته مصادر طبية في المستشفى لـ"العربي الجديد" قالت إنه جرى استقبال ثلاثة قتلى عسكريين وآخرين مصابين خلال الساعات الماضية، عدا عن مجند قتيل نتيجة تعرضه لطلق ناري من قناص أثناء خدمته العسكرية في كمين على مدخل مدينة العريش.يشار إلى أن الجيش المصري بدأ حملات عسكرية لإعادة تأمين مدينة العريش بعد نشاط مفاجئ لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة رفح خلال الأسبوعين الماضيين.ويواصل الجيش المصري لليوم الرابع على التوالي عملياته العسكرية في مدينة رفح على مقربة من الحدود مع قطاع غزة، خصوصا في مناطق العجراء ونجع شيبانه وبوابة صلاح الدين وبلعا.وكان الجيش المصري قد أطلق، في 9 فبراير/ شباط الماضي، هجوماً برياً وجوياً وبحرياً على كافة مدن محافظة سيناء، في إطار عملية عسكرية هي الكبرى في تاريخ المحافظة، ولا تزال مستمرة، في ظل تواصل هجمات تنظيم "ولاية سيناء".وتسببت العملية العسكرية بهدم آلاف المنازل، وقتل وإصابة مئات المدنيين، عدا عن اعتقال أكثر من خمسة آلاف مواطن من دون مسوغ قانوني.

 

رصدها: ق. د

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha