مختصرات دولية

التحالف الدولي يعلن بقاء الجيش الأميركي في العراق   

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، بقاء الجيش الأميركي في العراق، "لتحقيق الاستقرار"، بينما حذرت واشنطن رعاياها من السفر إلى هناك، في ظل تزايد خطر المجاميع الإرهابية والمليشيات الطائفية.وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل شوان رايان، في مؤتمر صحافي، الأحد، إنّ "القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما اقتضت الضرورة، وطالما رأينا أنّ هناك حاجة لها"، مؤكداً أنه "بعد هزيمة داعش عسكرياً، فإنّ السبب الرئيس هو جهود تحقيق الاستقرار، وستظل هناك حاجة للبقاء لهذا السبب.وكان للولايات المتحدة أكثر من 5500 جندي في العراق، خلال فترة معارك تحرير الموصل من تنظيم "داعش" الإرهابي في العام 2017، وهي تمثّل نصف عدد قوات التحالف الدولي، بينما أعلن العراق، في فبراير/شباط الماضي، بدء خفض أعداد تلك القوات.في غضون ذلك، حذّرت واشنطن رعايا من السفر إلى العراق، مشيرة بشكل خاص إلى خطر "مجموعات إرهابية" ومليشيات طائفية.وقالت الإدارة الأميركية، في تحذير نشرته على موقع وزارة خارجيتها، إنّ "المواطنين الأميركيين في العراق معرّضون بشكل كبير للعنف والاختطاف، حيث نشطت مجموعات إرهابية ومتمردة، تهاجم قوات الأمن العراقية والمدنيين بانتظام.وأضافت أنّ "المليشيات الطائفية قد تهدد أيضا المواطنين الأميركيين، والشركات الغربية في جميع أنحاء العراق"، مشيرة إلى أنّ "قدرة الحكومة الأميركية على توفير خدمات روتينية وطوارئ لمواطني الولايات المتحدة في العراق، محدودة للغاية.

 

القضاء العراقي يصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على إجراء الانتخابات التشريعية في العراق أعلنت المحكمة الاتحادية العليا في البلاد، المصادقة على نتائج الانتخابات البرلمانية، في وقت يترقب فيه الشارع العراقي ما يتمخض عنه الحراك السياسي الجاري منذ ثلاثة أيام برعاية المبعوثين الأميركي والإيراني بريت ماكغورك وقاسم سليماني، لرسم ملامح الحكومة الجديدة من خلال التوصل إلى تحالفات بين الكتل تتيح لها الوصول إلى استحقاق الكتلة الكبرى التي أناط الدستور بها تشكيل الحكومة.وقال المتحدث باسم المحكمة، إياس الساموك، في بيان صحافي، إنّ "المحكمة أصدرت قراراً بالمصادقة على النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية، خلال جلسة عقدت صباح اليوم، بحضور أعضائها بعددهم المتكامل، والنظر في طلب تصديق النتائج النهائية.وأضاف أنّ "المحكمة دققت في الأسماء الواردة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، رفقته بكتابها المؤرخ في الـ17 من أغسطس/آب الحالي"، مبيناً أنّه "بعد التدقيق والمداولة حول الأسماء الواردة والاعتراضات على بعض منها، أصدرت المحكمة بعد ظهر اليوم قرارها بالمصادقة على الأسماء الواردة، حيث صدر القرار باتفاق الآراء.يأتي ذلك، في وقت بلغت فيه الحوارات السياسية لتشكيل الكتلة الكبرى ذروتها، بعد وصول ممثل الرئيس الأميركي، برت ماكغورك وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني إلى بغداد، حيث إنّ كلاً منهما يدعم محوراً سياسياً لتشكيل الحكومة.

 

ميركل وبوتين يعقدان محادثات صعبة دون التوصل لاتفاق 

بحثت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الصراع في كل من أوكرانيا وسورية بالإضافة إلى الوضع في إيران ومشروع خط لأنابيب الغاز أثار غضب الولايات المتحدة، وذلك خلال محادثات صعبة جرت بينهما خارج برلين وانتهت دون تحقيق تقدم واضح.وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحافيين، الأحد، إنه لم يتم التوصل لاتفاق ولكن الاجتماع كان يستهدف ببساطة "مراجعة المواقف" بعد اجتماع ميركل مع بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود في مايو/أيار.وتوترت العلاقات بين البلدين منذ ضم روسيا منطقة القرم الأوكرانية في .2014وقال بيسكوف إن الزعيمين يعتبران مشروع خط أنابيب نوردم ستريم 2 مشروعاً تجارياً محضاً على الرغم من الهجمات المستمرة من الحكومتين الأميركية والأوكرانية.وقال للصحافيين قبيل عودة بوتين إلى روسيا "هذا هو السبب في ضرورة اتخاذ إجراءات ضد الهجمات المحتملة غير التنافسية وغير القانونية من دول ثالثة من أجل استكمال هذا المشروع في نهاية الأمر.ولم يتضح بشكل فوري ما الذي تنطوي عليه هذه "الإجراءاتوأكدت ميركل في بداية المحادثات توقعها استمرار قيام أوكرانيا بدور في نقل الغاز إلى أوروبا ورحبت ببدء مباحثات بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا وروسيا بشأن هذه القضية.وقال بوتين الذي كان يتحدث في قلعة ميزبيرغ الحكومية الألمانية إن مثل هذه الخطوة يجب أن تكون منطقية من منظور تجاري..

 

ترامب يأذن لموظفي البيت الأبيض بالتعاون مع المحقق مولر    

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب،أنه أذن لمحامي البيت الأبيض دون ماكغان وسائر موظفي الرئاسة "بالتعاون بشكل كامل" مع التحقيق الذي يجريه المدّعي الخاص روبرت مولر حول التدخّل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية الأميركية.وجاء إعلان ترامب على "تويتر" بعد أن ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن ماكغان "تعاون بقوّة" مع تحقيق مولر خلال ثلاث مقابلات على الأقل أجراها المحققون معه واستغرقت في مجموعها 30 ساعة.وفي تغريدة على تويتر قال ترامب "لقد سمحت لمحامي البيت الأبيض دون ماكغان، ولجميع الموظفين الآخرين في البيت الأبيض، بالتعاون بشكل كامل مع المدعي الخاص.وأضاف "فضلاً عن ذلك، لقد سلّمنا في الحال أكثر من مليون صفحة من الوثائق. شفافية غير مسبوقة في التاريخ. لا تواطؤ. لا عرقلة حملة اضطهاد.وينفي ترامب منذ البداية الاتهامات التي وجّهها خصومه إليه وإلى حملته الانتخابية بالتوطؤ مع روسيا وعرقلة سير العدالة، وهو يعتبر التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص بمثابة مكيدة ضد رئاسته ويطالب بإنهائه.ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مصادر عديدة، بما في ذلك مسؤولون سابقون وحاليون، أن ماكغان زوّد المحقّقين بـ"محاضر مفصّلة" لوقائع متصّلة بمسألة ما إذا كان ترامب سعى إلى عرقلة العدالة أم لا.

 

رصدها: ق. د

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha