استطلاع: 88% من الأتراك لا يعتبرون الولايات المتحدة حليفةً لهم

استطلاع: 88% من الأتراك لا يعتبرون الولايات المتحدة حليفةً لهم

الليرة التركية تواصل هبوطها بفعل الخلاف مع واشنطن

 

أظهر استطلاع للرأي، نقلته صحيفة "صباح" التركية، الأربعاء، أن 88 في المائة من الأتراك لا يرون في الولايات المتحدة الأميركية حليفةً لتركيا، في حين أيد 64 في المائة من المستطلعة آراؤهم مواقف الرئيس رجب طيب أردوغان ضد واشنطن.

وأجرت شركة "ماك" التركية للاستشارات الاستطلاع في 30 مدينة كبرى في عموم تركيا، مركزةً على التطورات الأخيرة، ومنها الرد على سؤال "هل يمكن الاعتبار أن الولايات المتحدةً لا تزال حليفةً لتركيا"، فأجاب 88 في المائة بالرفض، فيما أجاب 3 في المائة بنعم، وبلغت نسبة من رفضوا التعليق 9 في المائة، وهو ما فُسر على أنه انزعاج الشارع التركي من المواقف الأميركية المتعلقة بحركة "الخدمة"، والدعم المقدم لـ"وحدات حماية الشعب الكردية" بشكل علني.

مقابل ذلك، حظي أردوغان بدعم 64 في المائة من المستطلعة آراؤهم بالمواقف التي اتخذها، وعدم تقديمه تنازلات في صراعه مع الجانب الأميركي، فيما رفض مواقفه 18 في المائة، والبقية لم يدلوا بأي قرار ونسبتهم 18 في المائة أيضاً.

واستطلعت الشركة كذلك رأي الشارع التركي حول تطوير العلاقات مع روسيا، وكان السؤال "هل تؤيد تطوير العلاقات مع روسيا في كافة الميادين وخاصة العسكرية إزاء المقاطعة الأميركية والتهديدات المتواصلة"؟ فكانت النتيجة 62 في المائة نعم، بينما رفض 21 في المائة ذلك، و17 في المائة رفضوا التعليق.

 

الليرة التركية تواصل هبوطها بفعل الخلاف مع واشنطن

 

واصلت الليرة التركية تراجعها الأربعاء، بفعل الضبابية التي تكتنف أي تقدم في ما يتعلق بالخلاف بين أنقرة وواشنطن. 

وتم تداول العملة التركية عند 6.3 ليرات للدولار بحلول الساعة 05:47 بتوقيت غرينتش، مقارنة بـ6.2625 ليرات في إغلاق الثلاثاء. 

وخسرت العملة التركية نحو 40% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام، مع تسارع وتيرة هبوطها بفعل الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن القس الأميركي أندرو برانسون المحتجز في تركيا، على خلفية اتهامه بالإرهاب والتجسّس.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha