مختصرات دولية

    • أردوغان: تصريحات بولتون في إسرائيل بشأن سورية "خطأ جسيم"

استبق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، لقاءه المنتظر مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، بانتقادات قوية للإدارة الأميركية، واصفا تصريحات بولتون في إسرائيل بشأن سورية بأنها "خطأ جسيم ولا يمكن أن تقبل بها تركيا".وانتقد أردوغان، الذي كان يتحدث أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية في البرلمان، "تعدد الأصوات" في الإدارة الأميركية، موضحا: "رغم توصلنا إلى اتفاق واضح مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب (بشأن شرق الفرات)، إلا أن هناك أصواتا مختلفة بدأت تصدر عن إدارته وتقول أمورا مختلفة".وقال إن "قتال وحدات حماية الشعب السورية الكردية لتنظيم "داعش" ليس سوى كذبة كبيرة"، مضيفا أن "ادعاءات استهداف الأكراد (من قبل تركيا) هو افتراء دنيء".وشدد على أن "وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني وجهان لعملة واحدة"، وأن "تركيا لا يمكنها التنازل في قضية الوحدات"، مبرزا أن "متمردي حزب العمال لا يمكن أن يكونوا ممثلين للأكراد".وأوضح أنه "بفضل جهود جنودنا الأبطال في القضاء على "داعش"، دخلت سورية مرحلة التخلص من بلاء هذا التنظيم بسرعة، ولكن لا يمكننا قبول الرسالة التي بعثها بولتون من إسرائيل".وأعلن الرئيس التركي أن بلاده "ستبدأ قريباً جداً التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية"، مشيرا إلى أن "تركيا هي التي تحملت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سورية. وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي"، وأن الولايات المتحدة في المقابل، "ما زالت تماطل في قضية منبج السورية".

 

    • سخط شعبي لغياب البحرية المصرية عن عملية إنقاذ 3 مفقودين في سيناء

المفقودين في بحيرة البردويل قبالة مدينة بئر العبد في محافظة شمال سيناء في مصر، يفقدون الأمل في الوصول إلى أبنائهم الصيادين، بعد مرور أكثر من 72 ساعة على فقدانهم، وعدم تحرك قوات البحرية التابعة للجيش المصري للمساعدة في البحث عنهم، برغم المناشدات التي لم تتوقف، ولم يفد انتشار قضية فقدانهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في تحريك الجهات الحكومية للمشاركة في عمليات البحث.وقال أحد مسؤولي جمعية للصيد في بحيرة البردويل، لـ"العربي الجديد"، إن قارب صيد على متنه ثلاثة صيادين من سكان قرية نجيلة في مركز بئر العبد، وهم يوسف عيد أبو مقيبل وإسلام سالمان حسن وإبراهيم عيد بكار، فُقد أثره، يوم الأحد الماضي، بسبب الأحوال الجوية التي مرت بها المنطقة، خصوصا اشتداد سرعة الرياح، بالتزامن مع عطل أصاب محرك المركب، ما أدى إلى بقائه في البحر خلال المنخفض الجوي، فيما فشلت كل محاولات البحث من قبل الصيادين داخل مناطق البحيرة ومحيطها في الوصول إليهم، خلال الأيام الماضية، ما يستدعي تدخلا عاجلا من قبل قوات البحرية المصرية باستخدام اللنشات الكبيرة والطائرات المروحية في عمليات البحث والمسح الجوي للمنطقة المحيطة.وأضاف أنه جرى التواصل، منذ اللحظة الأولى للحادثة، مع كل الجهات الحكومية في سيناء، بما فيها قوات البحرية ومحافظة شمال سيناء ونواب سيناء في مجلس الشعب، بهدف التحرك لإنقاذ الصيادين الثلاثة قبل فوات الأوان، إلا أنه لم نر أي اجتهاد من الجهات سابقة الذكر، مما دفع الصيادين إلى الاعتماد على أنفسهم في البحث عن زملائهم داخل حدود البحيرة ومحيطها، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل، في ظل عدم امتلاكهم الإمكانيات اللازمة في البحث عن المفقودين والمراكب الغارقة، وهي التي تتوفر لدى قوات البحرية المصرية بشكل كبير، وبإمكانهم العثور على مكانهم في غضون ساعات، إلا أن مرور الوقت ليس في صالح المفقودين، والذين قد يسحبهم الموج إلى مناطق بعيدة.

 

    • بومبيو يبدأ جولته الشرق أوسطية من الأردن: الدور الأميركي بثمن

يبدأ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جولته في منطقة الشرق الأوسط، الثلاثاء، من الأردن، وتشمل ثمانية دول عربية هي مصر والبحرين والإمارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت، وتستمر حتى 15 يناير/ كانون الثاني الجاري.وستركز مباحثات وزير الخارجية الأميركي في الدول التي يزورها على التطورات في المنطقة، وأهمها الانسحاب الأميركي من سورية، والحرب الدائرة في اليمن، والنفوذ الايرانيفي المنطقة في إطار ما بات يعرف بـ"حلف الناتو العربي"، وكذا العلاقات الخليجية الخليجية، ومنها حصار قطر، إضافة إلى مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، و"التعاون في مكافحة الإرهاب".ويلتقي بومبيو المسؤولين الأردنيين لـ"مناقشة مجالات التعاون الثنائي، بالإضافة إلى سبل توسيع الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والأردن، خاصة بعد الانسحاب من سورية، وعلاقات الأردن التجارية المستقبلية مع الولايات المتحدة"، بحسب ما أعلن رسمياً في عمان وواشنطن، مع أن المؤكد أن ما قد يغلب على اللقاء قد يكون "الاعتراضات الأردنية في ما يتصل بخطة الإملاءات الأميركية في الملف الفلسطيني، المعروفة بـ"صفقة القرن"".وتعتبر زيارة المسؤول الأميركي رفيع المستوى إلى المنطقة رسالة من أن "الانسحاب من سورية لا يعني مغادرة الولايات المتحدة المنطقة، وأنها ستبقى اللاعب الأول في المنطقة"، وأن العمل سيتواصل "من أجل الاستمرار بالدفع بالتحالف الهادف إلى الحد من النفوذ الإيراني في المنطقة، والاستمرار في مشروع "الناتو العربي"، من خلال الضغوط الأميركية لتجاوز الأزمة الخليجية، خاصة تهرب دول الحصار من الجلوس على طاولة المفاوضات والتوصّل إلى حل للأزمة المفتعلة مع الدوحة".ومن المتوقع أن يطلع بومبيو على "تطورات التحقيق" في قضية قتل خاشقجي.ومن المنتظر أن يعمل وزير الخارجية الأميركي على "طمأنة الحلفاء" بعد الانسحاب من سورية، ومحاولة رصّ التحالفات الإقليمية في إطار جهود الولايات المتحدة للتصدي لنفوذ إيران في المنطقة، وبحث تفاصيل الحرب باليمن، حيث دخل وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ في مدينة الحديدة بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية إثر محادثات سلام جرت في السويد.

 

    • توافق أوروبي على العقوبات بحق إيران بسبب "محاولات اغتيال معارضين"

أعلن وزير خارجية الدنمارك أندرس سموئيلسن، الثلاثاء، أن دول الاتحاد الأوروبي اتفقت في بروكسل على "فرض عقوبات على إيران بعد محاولات قتل معارضين في الدنمارك وغيرها". واعتبر سموئيلسن، المشارك في اجتماعات وزراء الخارجية، الخطوة الأوروبية "مهمة لتنفيذ عقوبات بحق الاستخبارات الإيرانية ومؤامراتها للاغتيال (المعارضين) على الأرض الأوروبية".واتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على وضع مدير جهاز الاستخبارت الإيراني سعيد هاشمي مقدام والدبلوماسي الإيراني أسد الله آسادي على لائحة الإرهاب، ما اعتبره سموئيلسن "رسالة واضحة نرسلها للإيرانيين اليوم، فهذه التصرفات في محاولة القتل في أوروبا مرفوضة بالمطلق، ولن نقبل أن نتعايش معها، ويجب أن تكون لها عواقب".وتتهم الدنمارك جهاز الاستخبارات الإيراني بإرسال "فرق موت" إلى أوروبا، وأنه "بات ينشط بشكل ملحوظ في أوروبا" بين الإيرانيين المهاجرين، وخاصة "بعد التحقيق مع المعتقل النرويجي الإيراني الذي سلمته الاستخبارات السويدية إثر حملة أمنية مشتركة في الخريف الماضي".ولن يكون بمقدر سعيد هاشمي مقدام وأسد الله آسادي دخول الأراضي الأوروبية، فيما ذكرت مصادر دبلوماسية لصحيفة "بيرلنغسكا"، الثلاثاء، أن "الدنمارك وفرنسا ستسعيان نحو مزيد من العقوبات"، وأن "الدنمارك ستتخذ إجراءات دبلوماسية إضافية مستقبلا".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha