مختصرات دولية

    • داخلية السيسي تصفّي 6 مواطنين مصريين في سوهاج

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مجدداً، قتل ستة مواطنين "إرهابيين" على طريق أسيوط – سوهاج الصحراوي، بتهمة اتخاذهم خوراً جبلياً مأوىً لهم، بعيداً عن الرصد الأمني، قبل تنفيذ عملياتهم العدائية إزاء مؤسسات الدولة، وتبادل الضحايا إطلاق النيران مع قوات الأمن أثناء مداهمة مكان وجودهم في منطقة جبلية.وادعت الداخلية المصرية، أن معلومات وردتها بتمركز مجموعة من العناصر الهاربين من الملاحقات الأمنية في إحدى المناطق الجبلية، في المنطقة الواقعة بدائرة مركز شرطة جهينة في محافظة سوهاج، ما دفع قوات الأمن إلى مداهمة الخور الجبلي فجر اليوم، وتصفية الضحايا، وإحالة الواقعة على نيابة أمن الدولة العليا لمباشرة تحقيقاتها.وزعم البيان الأمني الصادر عن حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن تبادلاً لإطلاق النار أسفر عن مقتل ستة من العناصر "الإرهابيين"، فضلاً عن عثور قوات الشرطة على أربع بنادق آلية (عيار 7.62×39)، وبندقيتين "خرطوش"، وكمية من الطلقات، وعبوة ناسفة، ووسائل إعاشة، وبعض الأوراق التنظيمية.واعتاد المصريون كل بضعة أيام، إصدار وزارة الداخلية بياناً عن تصفية مجموعة من "الإرهابيين" في أحد "الأوكار"، يحمل الكلمات والمفردات ذاتها التي سبق أن أوردتها عشرات المرّات في بيانات ماضية، مع اختلاف أسماء الضحايا فقط، بينما يظهر لاحقاً أنّ بعض أو كل هؤلاء الضحايا من المختفين قسرياً، الذين تحتجزهم قوات الأمن داخل مقارّها بشكل غير قانوني.

 

    • "نيويورك تايمز": "إف بي آي" حقق باحتمال عمل ترامب سرّاً لصالح روسيا

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نقلاً عن مصادر لم تحدّدها، أنّ مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" فتح في 2017 تحقيقاً ليحدّد ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب يعمل سرّاً لحساب روسيا.وقالت الصحيفة، وفق ما نقلت "فرانس برس"، إنّ التحقيق دُمج بسرعة في التحقيق الذي يجريه المدّعي الخاص روبرت مولر، حول شبهات في تواطؤ بين موسكو وفريق حملة ترامب للانتخابات الرئاسية في 2016.ولم تذكر الصحيفة أي معلومات عن النتائج المحتملة للتحقيقات.وأوضحت الصحيفة أنّ مكتب التحقيقات الفيدرالي، فتح تحقيقه بعد إقالة مديره جيمس كومي بقرار من ترامب، في مايو/ أيار 2017. وقالت المصادر التي نقلت الصحيفة معلوماتها، إنّ التحقيق كان يتألف من شق تجسسي وشق جنائي.والشقّ المتعلق بمكافحة التجسس، هدفه تحديد ما إذا كان ترامب عمل عمداً أو عن غير قصد لحساب موسكو. ووفقاً لما نقلته "الأناضول" عن الصحيفة، يقيّم محققون في مجال مكافحة التجسس ما إذا كان ترامب "يشكل تهديداً محتملاً للأمن القومي".أما الشق الجنائي فيتعلّق بإقالة كومي، حسب الصحيفة التي قالت إنه لم يعرف ما إذا كانت التحقيقات المتعلّقة بمسألة التجسس مستمرة حتى الآن.وأوضحت أنّ مكتب التحقيقات الفيدرالي، اشتبه بوجود علاقات محتملة بين روسيا وترامب، منذ حملة انتخابات 2016. لكنّه لم يفتح تحقيقاً إلا بعدما أقال ترامب جيمس كومي الذي رفض تقديم الولاء له، ووقف التحقيقات الأولية حول تواطؤ محتمل مع روسيا.في المقابل، هاجم ترامب صحيفة "نيويورك تايمز"، على خلفية تقريرها، واصفاً إياها بـ"الفاشلة"، واتهم قادة "إف بي آي" "الفاسدين"، بفتح تحقيق يخصّه "من دون دليل".

 

    • قتلى وجرحى بانفجار داخل مخبز وسط باريس

سقط قتلى وجرحى، السبت، بانفجار قوي وقع في مخبز بالعاصمة باريس، وفق ما أكدته الشرطة الفرنسية، فيما انتشر رجال الإطفاء وخدمات الطوارئ في مكان الانفجار وتصاعد الدخان من أحد المباني.وهز الانفجار مباني على بعد مئات الأمتار من مكان الانفجار وفجّر الطابق السفلي بأكمله لمبنى في شارع تريفيز بمنطقة غراند بوليفار التجارية وسط باريس.وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانر، إن الانفجار أدّى إلى "مقتل أربعة أشخاص بينهم اثنان من رجال الإطفاء بالإضافة لسقوط 37 جريحاً بينهم ثمانية في حالة الخطر"، مضيفاً أن "حوالي 200 رجل إطفاء هرعوا للمكان لإطفاء الحريق وإخلاء الجرحى".ووصف شهود عيان في التلفزيون الفرنسي صوت الانفجار بالشديد، لافتين إلى أنهم شاهدوا أشخاصاً محاصرين داخل مبان مجاورة.

 

    • أزمة كركوك تؤخر تشكيل حكومة كردستان العراق

ألقت الأزمة التي شهدتها محافظة كركوك شمال العراق، مؤخراً، على خلفية رفع العلم الكردي فيها، بظلالها على حوارات تشكيل حكومة إقليم كردستان.وأكد عضو في "الحزب الديمقراطي الكردستاني" (بزعامة رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني)، لـ"العربي الجديد"، السبت، أنّ "الأحداث الأخيرة في كركوك، تسبّبت بانشغال القوى الكردية بحلّها"، موضحاً أنّ "هذا الأمر أدى إلى تأجيل الاجتماع الذي كان مقرراً الأسبوع الماضي، مع حزب (الاتحاد الوطني الكردستاني) من أجل الاتفاق على الخطوط العريضة لتشكيل الحكومة الكردية الجديدة".وبيّن أنّ "المسائل الكردية متداخلة مع بعضها، ولا يمكن فصل ما يجري في كركوك أو بغداد، عن توافقات تشكيل حكومة كردستان"، مضيفاً أنّ "الأمور في كركوك هدأت، إلا أنّها لم تُحسم بشكل كامل، بانتظار رأي القضاء بشأن السماح للأحزاب الكردية برفع أعلامها فوق مقراتها بكركوك".ويتمتّع إقليم كردستان العراق بحكم شبه مستقل عن بغداد، منذ الاحتلال الأميركي للبلاد عام 2003.وفي السياق، أوضح مستشار المكتب السياسي لحزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" سمكو أسعد، أنّ حزبه يريد المشاركة في حكومة كردستان الجديدة، مضيفاً، في مؤتمر صحافي، أنّ الحزب "يأمل بأن تكون هناك شراكة حقيقية".وتابع أنّ "الاستحقاق الانتخابي في كردستان يمنح الحزب مناصب تنفيذية وقانونية، أبرزها رئيس برلمان كردستان، ونائب رئيس الإقليم"، مشدداً على "ضرورة اتباع سياسة حكيمة لحل المسائل العالقة في كركوك".وبدوره، قال عضو "الاتحاد الوطني الكردستاني" روند محمد، في تصريح صحافي، إنّ حزبه "وافق على إنزال الأعلام الكردية من مقراته، وأبقى على علمين فقط، فوق مقر مكتبه السياسي، ومقر تنظيمات الحزب".

 

    • تولسي غابارد... ديمقراطية أخرى ستنافس ترامب نحو البيت الأبيض في 2020

أعلنت النائبة الديمقراطية الأميركية تولسي غابارد، أنّها سترشح نفسها لانتخابات الرئاسة في 2020، لتنضم بذلك إلى قافلة الديمقراطيين الذين أعربوا عن رغبتهم في تحدّي الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، في السباق نحو البيت الأبيض.وقالت، في مقابلة مع قناة "سي إن إن"، بثت السبت، "قررت الترشح، وسأصدر بياناً رسمياً، خلال الأسبوع المقبل".وقالت غابارد (37 عاماً) إنّ التركيز الرئيسي لحملتها الانتخابية سيكون على "قضية الحرب والسلام".عندما انتخبت لعضوية مجلس النواب في هاواي في سن 21، كانت غابارد أصغر امرأة تنتخب لمجلس تشريعي في الولايات المتحدة.وهي إحدى أعضاء لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب، ولجنة الشؤون الخارجية.وعن قرارها خوض انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، قالت غابارد، في مقابلتها مع "سي إن إن"، "أكثر من سبب دفعني لاتخاذ هذا القرار. هناك الكثير من التحديات التي تواجه الشعب الأميركي والتي أشعر بالقلق حيالها، وأريد المساعدة في حلها".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha