رداً على تهديد ترامب بتدمير الاقتصاد التركي...أنقرة تطالب واشنطن باحترام شراكتهما

رداً على تهديد ترامب بتدمير الاقتصاد التركي...أنقرة تطالب واشنطن باحترام شراكتهما

طالبت تركيا، الاثنين، الولايات المتحدة باحترام الشراكة بينهما، في أول رد على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي هدد أنقرة بـ"تدميرها اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد"، مؤكدة على أنه "لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء واشنطن"، وأن أنقرة "حامية للأكراد وليست عدوة لهم".

وفي معرض رده على تصريحات الرئيس ترامب حول سورية، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إنه "لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن".وأوضح قالن في تغريدة على حسابه في تويتر، أن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة الأميركية القيام بمسؤولياتها وفقا لمقتضيات الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين.

وتابع قائلا: "إلى السيد ترامب، إن وضع الأكراد مع تنظيم "بي كا كا" الإرهابي (حزب العمال الكردستاني)، وامتداده السوري "ي ب ك (وحدات حماية الشعب) و ب ي د (حزب الاتحاد الديمقراطي) في خانة واحدة، يعد خطأ قاتلا".

وشدد متحدث الرئاسة التركية على أن أنقرة "تكافح الإرهابيين وليس الأكراد، وتعمل على حماية الأكراد وباقي السوريين من تهديد الإرهاب".

في السياق نفسه، تواصلت ردود الفعل على تهديدات ترامب، حيث قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون إن تركيا حامية الأكراد وليست عدوتهم.

وكتب ألطون في تغريدة له: "دولتنا ليست عدوا للأكراد بل حاميتهم"، مضيفاً: "أمننا القومي مهم لنا، وهو الذي يحدد معالم كفاحنا ضد الإرهاب".وأكد ألطون أنه "يجب تجفيف منابع الإرهاب، وأن هذا ما تقوم به تركيا في سورية بالضبط".

وأعلن ترامب، عن بدء سحب قوات بلاده من سورية، مهددا تركيا في الوقت نفسه بـ"تدميرها اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد".في المقابل، قال إنه لا يريد أن "يقوم الأكراد باستفزاز تركيا". 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha