التوصل لاتفاق مبدئي لتجنب إغلاق الحكومة لا يشمل تكاليف "جدار" ترامب

قال مفاوضون من الكونغرس الأميركي، إنهم توصلوا إلى اتفاق مبدئي بشأن تمويل أمن الحدود لتفادي إغلاق جزئي آخر للحكومة من المقرر أن يبدأ يوم السبت، لكن مساعداً بالكونغرس قال إن الاتفاق لا يشمل تمويلا قدره 5.7 مليارات دولار يريده الرئيس دونالد ترامب لإقامة جدار على الحدود.

قال السناتور الجمهوري ريتشارد شيلبي "توصلنا إلى اتفاق من حيث المبدأ" بشأن تمويل برامج أمن الحدود حتى 30 من سبتمبر/ أيلول، لافتاً إلى أن الخبراء "سيعملون بلا كلل للانتهاء من التفاصيل"، من دون أن يذكر ما إذا كان ترامب سيحصل على أي أموال لبناء الجدار على حدود المكسيك. كما لم يتضح ما إذا كان ترامب سيوافق على الاتفاق.

وكانت مطالبة ترامب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بتخصيص 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار، والتي رفضها الديمقراطيون في الكونغرس، قد تسببت في إغلاق جزئي للحكومة لمدة 35 يوماً، انتهى الشهر الماضي دون حصوله على تمويل للجدار.

وقال مساعد في الكونغرس طلب عدم الكشف عن اسمه إن المخطط الأولي للاتفاق، يشمل تخصيص 1.37 مليار دولار لإقامة سياج جديد على طول الحدود الجنوبية. ويعادل هذا تقريباً المبلغ ذاته الذي خصصه الكونغرس خلال العامين الماضيين.وأضاف المصدر أنه لن يتم استخدام أي جزء من الأموال لبناء "جدار"، وهو ما يروج له ترامب منذ أن أطلق حملته الرئاسية في 2016. ويقول الديمقراطيون إن الجدار سيكون مكلفاً وغير فعال.

يذكر أن ترامب حضر أمس تجمعاً حاشداً في مدينة إل باسو الحدودية في تكساس، للدفاع عن الجدار الذي يقول إنه يمكن أن يحمي الأميركيين من المجرمين والمخدرات "والهجمة الشرسة" لقوافل المهاجرين.وقال ترامب هناك إنه سمع عن التقدم في المحادثات، فيما عبرت نيتا لوي، عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، عن أملها في الانتهاء من تفاصيل الاتفاق بحلول اليوم الأربعاء.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha