هل يكرر بوتين سيناريو كازاخستان للبقاء بالسلطة بعد 2024؟

لم تمر أيام على إعلان رئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف، استقالته مع حفاظه على صلاحيات واسعة، حتى بدأت وسائل الإعلام الروسية والأجنبية مناقشة مدى واقعية تكرار مثل هذا السيناريو للانتقال التدريجي للسلطة في روسيا، بعد انتهاء الولاية الرابعة والأخيرة، بموجب الدستور، لرئيسها الحالي فلاديمير بوتين، عام 2024. 

وذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، على سبيل المثال، أنّ "الكرملين ينظر في خيارات بقاء بوتين على رأس السلطة عن طريق الضغط على بيلاروسيا لإقامة دولة جديدة متحدة، وهو ما سيساعد في الالتفاف على القيود الدستورية"، مشيرة إلى أنه "جرى أيضاً بحث سيناريو انتقال السلطة على غرار التجربة الجاري تطبيقها في كازاخستان". إلا أن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، وصف هذين السيناريوهين بـ"التمرينات الحرة التي لا علاقة لها بالقضايا التي تجري مناقشتها في الكرملين".

في هذا الإطار، أشار الخبير في شؤون أوروبا الشرقية والوسطى، إيفان بريوبراجينسكي، إلى "مجموعة من العوامل التي تعرقل عملية انتقال السلطة على طريقة كازاخستان في روسيا، نظراً لاختلاف منظومتيهما السياسيتين". 

وأضاف في حديثٍ لـ"العربي الجديد"، أن "لا معارضة داخلية في كازاخستان، كما أن السياسات الحذرة وفرت لنزارباييف دعم روسيا والغرب والصين على حد سواء. على عكس روسيا، فإن كازاخستان ليست حتى أوتوقراطية انتخابية، إذ إنه لن يتم من الآن فصاعداً انتخاب الحاكم الفعلي، ولو إجرائياً. فقد استمر التمهيد لذلك على مدى ثلاثة عقود، وبات في متناول نزارباييف إجراء عملية انتقال السلطة كما يراها".

كما منح دستور كازاخستان لنزارباييف صفة "الرئيس الأول" أو "زعيم الأمة"، الذي يحق له أن يشغل مناصب رفيعة، بما فيها رئاسة مجلس الأمن وتحديد الاتجاهات الرئيسية لسياسات الدولة مدى الحياة. 

في المقابل، يحظر الدستور الروسي على بوتين الترشح لولاية جديدة في عام 2024. ولخص بريوبراجينسكي خيارات الكرملين للإبقاء على بوتين على رأس السلطة بعد انتهاء ولايته الأخيرة، في "إقامة دولة موحدة جديدة مع بيلاروسيا، وتحويل الحكم إلى نظام برلماني وتعيين بوتين رئيساً للوزراء، وتعديل الدستور".

ويتولّى بوتين قيادة روسيا منذ عام 2000، سواء بصفته رئيساً للدولة أو رئيساً للوزراء. والتف بوتين على الدستور الروسي الذي يحظر شغل منصب الرئيس لأكثر من ولايتين متتاليتين، عبر تسلّمه رئاسة الوزراء أثناء رئاسة مدفيديف، قبل أن يعود إلى الرئاسة من جديد بعد تعديل الولاية الرئاسية من أربع إلى ست سنوات، أي حتى عام 2024.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha