إيران تواصل رفض التفاوض بشأن برنامجها الصاروخي: "قدراتنا خطّ أحمر"

إيران تواصل رفض التفاوض بشأن برنامجها الصاروخي: "قدراتنا خطّ أحمر"

    • ميريوسفي: إيران ترغب في التفاوض حول بعض جوانب قدراتها الصاروخية

 

جدّدت إيران، الأربعاء، نفيها أن تكون مستعدة لطرح برنامجها الصاروخي للتفاوض مع واشنطن، من خلال التأكيد أنّ قدراتها الصاروخية "خطّ أحمر ولن تتفاوض بشأنها"K بدوره، شدّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على أنّ "بلاده ليس لديها خيار سوى تصنيع صواريخ لأغراض دفاعية"، وأكد رئيس مكتب الرئاسة الإيرانية، محمود واعظي، في معرض ردّه على سؤال على هامش اجتماع للحكومة، عن مدى صحة قبول إيران بالتفاوض حول قدراتها الصاروخية، بالقول إنّ "منظومتنا الدفاعية خطّ أحمر، وأكدنا مراراً أننا لن نتفاوض بشأنها".

علّق واعظي على تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في هذا الخصوص بالقول: "إننا نسمع كثيراً تصريحات متناقضة عن المسؤولين الأميركيين، وتناقضات الإدارة الأميركية أكثر من غيرها"، في هذه الأثناء، وفي تصريح يعكس المزيد من التراجع في الموقف الإيراني، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأربعاء، إنّ بلاده ليس لديها خيار سوى تصنيع صواريخ لأغراض دفاعية، وأشار، وفق ما ذكرته "أسوشييتد برس"، إلى الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينيات، وقال إنّه "على مدار ثماني سنوات، قام صدام حسين بإغراق مدننا بالصواريخ والقنابل التي قدمها الشرق والغرب. وفي الوقت نفسه، لم يبع أحد أي وسيلة للدفاع لإيران. فلا خيار لنا سوى بناء أنفسنا، والآن يشكون". وقال ظريف أيضاً: "بدلا من تجنب المسألة، يجب على الولايات المتحدة أن تنهي مبيعات الأسلحة لأمثال صدام".

بدوره، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال اجتماع حكومته، إنّ تقدماً كبيراً تحقق مع إيران، من دون أن يوضح طبيعة هذا التقدم، مضيفاً أنه يسعى إلى "التفاوض والعمل معها"، مؤكداً أنّه لا يسعى إلى تغيير النظام في "الجمهورية الإسلامية"، وربط رئيس مكتب الرئاسة الإيرانية التفاوض مع واشنطن بعودتها عن العقوبات التي فرضتها على طهران، معتبراً أنّه في حال رُفعت العقوبات، تتشكل فرصة مناسبة للتفاوض مع الإدارة الأميركية في إطار مجموعة 1+5، وهي المجموعة السداسية الدولية التي أبرمت الاتفاق النووي في الرابع عشر من يوليو/تموز 2015، وكانت من ضمنها الولايات المتحدة الأميركية.

لكنّ المتحدث باسم البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة، علي رضا ميريوسفي، اعتبر أنّ تصريحات ظريف "قد حُرّفت بشكل واضح"، مؤكداً أنّ برنامج إيران الصاروخي "غير قابل للتفاوض تحت أي ظرف ومع أي دولة". وأضاف ميريوسفي، في تغريدة عبر "تويتر"، أنّ نصّ سؤال القناة الأميركية بشأن إمكانية التفاوض بشأن البرنامج الصاروخي الإيراني وإجابة ظريف عليه "يُظهر أنّ تفسير "أسوشييتد برس" لتصريحاته خاطئ".

وأشار المتحدث الإيراني إلى أنّ ظريف قال في المقابلة إنه "إذا كانت تريد الولايات المتحدة أن تتحدث عن الصواريخ، فعليها أن توقف مبيعات الأسلحة إلى دول المنطقة ومنها بيع الصواريخ"، قبل أن يؤكد ميريوسفي أنّ هذه العبارة "لا تعني بأي حال من الأحوال أن إيران ترغب في التفاوض حول بعض جوانب قدراتها الصاروخية". وأوضح أن "قدرات إيران الصاروخية ليست قابلة للتفاوض بشكل مطلق وتحت أي ظرف مع أي دولة أو أي شخص".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha