قلق أميركي لـ"تصاعد تورط الجهات الخارجية والمرتزقة بالصراع"

موسكو تنفي وجود مرتزقة روس في ليبيا: لا دليل عليها

موسكو تنفي وجود مرتزقة روس في ليبيا: لا دليل عليها

بعد صمت روسي دام قرابة شهرين، نفى نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف أنباءً عن وجود مرتزقة روس في ليبيا، مؤكدا أنه "لا دليل عليها"، جاء ذلك في وقت عبر فيه السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، عن قلق بلاده بشأن تصاعد تورط الجهات الخارجية الحكومية والمرتزقة في الصراع الليبي.

ونقلت سبوتنيك، عن ريابكوف قوله للصحافيين إنه يرفض "بشكل قاطع مثل هذه المزاعم"، مؤكدا أن بلاده تعمل من "أجل تحقيق تسوية في ليبيا وتدعم جهود السلام ونحن في حوار مع أولئك الذين يؤثرون على الوضع بطريقة أو بأخرى"، وعن دعم بلاده لأي من طرفي القتال في ليبيا قال "نحن لا نعتقد أن هناك أسباباً لهذه المزاعم، لكن هذه ليست المرة الأولى التي تنشر فيها وسائل إعلام أميركية كل أنواع الخرافات والشائعات الخاطئة والتلفيقات الموجهة إلينا".

لكن الحديث عن وجود مرتزقة روس يقاتلون إلى جانب حفتر ضد قوات الحكومة في محيط طرابلس، لم يعد حديث الصحافة فقط، بل تحول إلى حديث رسمي لدى مسؤولي عديد الدول، سيما الجانب الأميركي.

وكان مسؤول حكومي ليبي رفيع المستوى أكد، لـ"العربي الجديد" في وقت سابق، وجود عدد من الطيارين والفنيين المرتزقة من أوكرانيا وبيلاروسيا يقودون طائرات حربية وفّرتها الإمارات لحفتر تستهدف عدة مواقع لقوات حكومة الوفاق في طرابلس ومدناً مجاورة لها، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود خلافات داخل الكرملين الروسي بشأن الموقف الرسمي من الأزمة الليبية.

لكن المسؤول الذي أكد وجود خلافات داخل الكرملين الروسي بشأن الموقف الرسمي من أزمة بلاده، رجح تراجع الدعم الروسي لحفتر، مؤكداً ان موسكو ان تجازف بخططها التوسعية في شمال أفريقيا بالرهان على طرف خاسر كحفتر.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
مشاهدة مواضيع أخرى للكاتب

معلومات عن الكاتب

يومية الرائد /
يومية الرائد /

الرائد يومية جزائرية إخبارية مستقلة تصدر عن : مؤسسة الرائد للإعلام والاتصال . شعارها" الرائد لا يكذب شعبه"

مشاهدة مواضيع أخرى للكاتب