مختصرات دولية

مختصرات دولية

·     الكونغرس يمهل الاستخبارات شهراً لتبيان دور بن سلمان في جريمة خاشقجي

منح الكونغرس مهلة شهر للاستخبارات الأميركية للإعلان عما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولاً عن جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي أم لا.وجاء ذلك في مشروع الميزانية الدفاعية السنوية المعروفة باسم "قانون صلاحيات الدفاع الوطني"، الذي مرره مجلس النواب الأميركي.ووفق الإعلام الأميركي، فإن جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام بمفاوضات مع أعضاء من الكونغرس، نيابة عن البيت الأبيض، لحذف بنود تُحمّل الإدارة السعودية مسؤولية مقتل خاشقجي وحرب اليمن، لكن تم الإبقاء على تلك البنود في النسخة الأخيرة من مشروع الميزانية.وأكد النائب الديمقراطي توم مالينوسكي، في تصريح لصحيفة "ذي غارديان"، أن تقارير المخابرات الأميركية تُحمّل بن سلمان مسؤولية جريمة قتل خاشقجي، بشكل من الأشكال، وذكر أنهم يطلبون من مدير الاستخبارات القومية إجابة واضحة بهذا الشأن.وأردف: "لن يكون مفاجئاً لو مارس البيت الأبيض الضغط على مدير الاستخبارات القومية ليقدم نتيجة مختلفة".

 

·     المرشحون لخلافة كوربن في زعامة حزب "العمال"؟

بعد الهزيمة التي لحقت بحزب "العمال" في الانتخابات البرلمانية، أعلن زعيم الحزب جيريمي كوربن عن عدم نيته خوض الانتخابات العامة المقبلة، ورغبته في الاستقالة من منصبه بعد الإشراف على فترة يعيد فيها "العمال" تقييم نفسه.وكان كوربن قد وصل إلى رئاسة الحزب عام 2015، مدعوماً بارتفاع ملحوظ في أصوات المنتسبين لحزب "العمال"، حتى إن السياسات والتحالفات التي جلبها أصبحت تُعرف في السياسة البريطانية باسم "الكوربينية"، نسبة إليه.ووصلت "الكوربينية" السياسية إلى ذروتها في الانتخابات المبكرة عام 2017، حيث تمكّن "العمال" من تحقيق مكاسب كبيرة تصل إلى 40 في المائة من الأصوات، على الرغم من حلوله في المركز الثاني. وحرم التقدم العمالي المحافظين من الاستفراد بالسلطة لأكثر من عامين، في أثناء التفاوض على "بريكست".كذلك نجح كوربن في السنوات الأربع في زعامة الحزب في تحويله كلياً نحو مسار أكثر يسارية، وساهم في وصول صفّ قيادي يعتنق المبادئ السياسية ذاتها.وبينما أشار كوربن إلى احتمال مغادرته منصبه في "وقت مبكر من العام المقبل"، يبرز السؤال حول الأسماء المرشحة لخلافته، في وقت يخفت فيه نجم "الكوربينية" السياسية، ويمرّ فيه "العمال" بأزمة كبرى، تتمحور حول الخلاف الكبير بين قواعده التقليدية من أفراد الطبقة العاملة في المراكز الصناعية السابقة في شمال أنكلترا وويلز، وقواعده من أبناء المدن الكبرى، مثل لندن.

 

·     بومبيو يحذّر إيران من "رد حاسم" بحال أضرّت بالمصالح الأميركية في العراق

حذّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران، من ردّ "حاسم" إذا تعرضت مصالح بلاده للأذى في العراق، بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على قواعد عسكرية.وقال في بيان: "يتعيّن علينا... اغتنام هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأنّ أيّ هجمات من جانبهم أو من ينوب عنهم من أي هوية تلحق أضراراً بالأميركيين أو بحلفائنا أو بمصالحنا فسيتمّ الردّ عليها بشكل حاسم".ويأتي هذا التحذير بعد سلسلة هجمات صاروخية (10 هجمات منذ 28 أكتوبر/ تشرين الأول) استهدفت قواعد عسكرية تؤوي جنوداً أميركيين أو بعثات دبلوماسية أميركية في العراق، بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة الموجودة في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في العاصمة بغداد.وقال وزير الخارجية الأميركي إنّ "وكلاء إيران نفّذوا مؤخّراً هجمات عدّة على قواعد تؤوي قوات أمنية عراقية وطواقم من الولايات المتحدة والتحالف الدولي".وأضاف "يجب أن تحترم إيران سيادة جيرانها وأن تتوقف فوراً (...) عن دعم الأطراف الثالثة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة".

 

·     لجنة بمجلس النواب الأميركي تقرّ توجيه اتهامات لترامب تمهيداً لمحاكمته

أقرّت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي، مادتين متعلقتين بالاتهامات الموجهة للرئيس دونالد ترامب بشأن تعريضه الأمن القومي للخطر، على خلفية ضغوط مارسها على أوكرانيا تتعلق بالانتخابات الرئاسية في 2020، وذلك تمهيداً لمحاكمته، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية أميركية.وتمهّد هذه الخطوة لتصويت ثانٍ لمجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون بكامل أعضائه، بعد مناقشة المادتين الرسميتين المتعلقتين بإساءة الرئيس الأميركي استخدام سلطته بمحاولة إجبار أوكرانيا على التحقيق مع المنافس السياسي والمرشح الديمقراطي المحتمل للانتخابات الرئاسية جو بايدن، وعرقلة الكونغرس عندما حاول المشرعون النظر في الأمر.وصوتت اللجنة المنقسمة بشدة، على أساس حزبي، بأغلبية 23 صوتاً مقابل 17، لإقرار بند يتهم ترامب بإساءة استغلال السلطة من خلال الضغط على أوكرانيا، وأيّدت اللجنة مادة ثانية بنسبة التصويت نفسها، تتهم ترامب بتعطيل عمل الكونغرس بإصدار أوامر لمسؤولين بالإدارة بعدم التعاون مع التحقيق الخاص بالمساءلة.ومن المرجّح أن يحذو مجلس النواب حذو اللجنة، الأسبوع، ويقرّ المادتين، ما يجعل ترامب الرئيس الثالث في تاريخ الولايات المتحدة الذي تتم مساءلته.ردّاً على ذلك، قال ترامب إنه لا يهتم إذا جرت محاكمة طويلة لعزله في مجلس الشيوخ، مضيفاً للصحافيين أنه يريد أن يرى مقدم البلاغ الذي جعل الديمقراطيين يبدأون تحقيق العزل. وشجب ترامب العملية ووصفها بأنها "مسرحية"، قائلاً إن الديمقراطيين يهونون من شأن العزل.إلى ذلك، وصفت مسؤولة الإعلام في البيت الأبيض تصويت مجلس النواب بـ"المهزلة البائسة"، وقالت ستيفاني غريشام، في بيان، إن نقاش اللجنة القضائية حول الموافقة على مادتي العزل "وصل إلى نهاية مخجلة". وأضافت غريشام "يتطلع الرئيس الآن ليلقى في مجلس الشيوخ معاملة عادلة وتطبيق الإجراءات القانونية التي يواصل مجلس النواب منعها عنه بشكل مخزٍ".وفي جلسات استماع محمومة، دافع الجمهوريون عن ترامب واتهموا الديمقراطيين بالقيام بعمل هزلي ذي دوافع سياسية، في حين اتهم الديمقراطيون الرئيس بتعريض الدستور والأمن القومي الأميركي للخطر، وتقويض سلامة الانتخابات الرئاسية القادمة من خلال الضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في مكالمة هاتفية في يوليو/ تموز، لفتح تحقيق مع بايدن.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع