مختصرات دولية

مختصرات دولية

تحذير إيراني لواشنطن بشأن العراق: لا سيناريوهات هوليوودية

وسط أنباء عن احتمال قيام الولايات المتحدة الأميركية بهجمات واسعة على حلفاء إيران في العراق خلال الأيام المقبلة، حذّر القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الجنرال حسين سلامي، واشنطن من "التفكير بسناريوهات هوليوودية في العراق"، داعيا إياها إلى سحب جنودها منه.وقال سلامي، في حديث للتلفزيون الإيراني بمناسبة يوم "الحارس" الوطني في إيران: "إنني أنصح المسؤولين الأميركيين بالتفكير في شأن مواطنيهم في نيويورك وبقية الولايات التي تعاني من كورونا، بدلا من التفكير بسيناريوهات هوليوودية في العراق وقتل شعبه".كما دعا واشنطن إلى توظيف الجيش الأميركي "لرفع مشاكل الأميركيين بدلا من نشر جنوده في نقاط مختلفة في العالم".وحذر سلامي الإدارة الأميركية من إبقاء جنودها في المنطقة، معتبرا أن ذلك "يضر بهم وبشعوب المنطقة"، مشيرا إلى هجمات بلاده الجوية على قاعدة "عين الأسد" الأميركية، يوم الثامن من يناير/كانون الثاني الماضي، ردا على اغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، وقال إن "الأميركيين اختبروا قوتنا وجربوها، وهم يعلمون أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لها اليد العليا في المنطقة ضد أي قوة تريد أن تشيطن".تأتي تصريحات القائد العام للحرس الثوري الإيراني في وقت تزايدت فيه احتمالات توجيه الإدارة الأميركية ضربات على "الحشد الشعبي" العراقي المتحالف مع إيران، بعد إخلاء التحالف الدولي قواعد له في العراق، وإخراج واشنطن موظفيها "غير الأساسيين" في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل.كما رجحت تقارير صحافية أميركية وقوع هذه الهجمات، منها تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نشرته قالت فيه إن البنتاغون أصدر أمرا لقادة الجيش بالتحضير لحملة "لتدمير المليشيات التابعة لإيران" في العراق.إلا أن الصحيفة نقلت عن كبار القادة الأميركيين العسكريين في العراق تحذيرهم من أن هذه الضربات "ستكون دموية وتأتي بنتائج عكسية وتهدد بشن حرب مع إيران"، مشيرة إلى أن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية، مثل وزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، يضغطون لتنفيذ هذه الهجمات.

 

مقتل آمر غرفة عمليات سرت بمليشيات حفتر في غارة لطيران "الوفاق"

تكبّدت مليشيات شرق ليبيا التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، خسارة فادحة تعد الأكبر منذ بدء حملته العسكرية على العاصمة طرابلس الخاضعة لسيطرة حكومة "الوفاق"، في إبريل/ نيسان الماضي.وكانت مليشيات حفتر قد تلقت خسائر، على مدار اليومين السابقين، بالمعارك المندلعة بسرت.وأكدت مصادر رسمية بمعسكر شرق ليبيا مقتل اللواء سالم درياق آمر ما يُعرف باسم غرفة عمليات سرت الكبرى، بالإضافة إلى العقيد القذافي صداعي، أحد القادة الميدانيين البارزين، وذلك بعد استهداف طيران حكومة "الوفاق" لسيارة كانت تقلهما.وجاء مقتل درياق وصداعي، بعد يوم واحد من مقتل ثلاثة من القادة البارزين في مليشيات شرق ليبيا في معارك عنيفة شهدها محور الوشكة، إذ قُتل، العقيد علي سيدا التباوي، آمر ما يعرف باسم الكتيبة 129 مشاة. وبحسب مصادر تحدثت، لـ"العربي الجديد"، فإنّ التباوي كان المسؤول الميداني عن تسلّم المقاتلين القادمين من تشاد والسودان وتوزيعهم على محاور القتال.وأضافت المصادر أنّ المعارك بمحور الوشكة شهدت أيضاً مقتل موسى الحائل، آمر المدفعية بالكتيبة 302 ضمن مليشيات حفتر، وكذا مقتل صابر المطهر، أحد أبرز القادة الميدانيين بمليشيات شرق ليبيا.وأكدت المصادر أنّ عدد القتلى في صفوف مليشيات حفتر خلال المعارك، على محور الوشكة تجاوز الـ45 بخلاف الخسائر المادية التي تكبدتها المليشيات، والتي شملت تدمير عدد من مدرعات "تايغر" الإماراتية.وأطلقت قوات حكومة "الوفاق" عملية "عاصفة السلام" العسكرية، رداً على ممارسات مليشيات حفتر من قصف للأحياء المدنية وخرق وقف إطلاق النار.وتمكنت قوات حكومة "الوفاق" من تحقيق تقدم كبير في محاور جنوب طرابلس بمحوري الطويشة والتوغار.

 

السلطات السعودية تعفي المغامسي من إمامة مسجد قباء لمطالبته بالإفراج عن المعتقلين

قال حساب "معتقلي الرأي"، المهتم بالحالة الحقوقية في السعودية، إنّ السلطات بالمملكة أعفت إمام مسجد قباء في المدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي من منصبه، على خلفية تغريدة له في موقع "تويتر" طالب فيها بـ"العفو عن المعتقلين" رغم قيامه بحذف التغريدة والاعتذار عنها.وقال المغامسي، معتذراً: "بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي والتي قصدتُ بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة، كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان".وأضاف: "أمّا أصحاب المخالفات الجسيمة، فمردّه لما يقرره الشرع بحقهم، وعن سيئ النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خساراً".لكن اعتذار المغامسي، الذي عُرف عنه كونه أحد أبرز مؤيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لم يمنع السلطات السعودية من إعفائه من منصبه كإمام وخطيب لمسجد قباء، أحد أهم المساجد الدينية الإسلامية، وتعيين الشيخ سلمان الرحيلي بديلاً عنه.

 

كورونا.. مصر تعزل قرى ومدناً في حوالي 10 محافظات

أعلنت وزارة الصحة المصرية، عزل قرى ومدن في نحو 10 محافظات؛ كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس "كورونا".أفاد بذلك المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، في تصريحات متلفزة نقلتها صحيفة "الشروق" المحلية (خاصة)، دون أن يشير الى تفاصيل حول القرى والمدن المعزولة.وأوضح "مجاهد" أن الوزارة تعزل المدينة أو القرية لمدة 14 يوما حال ظهور عدد من الإصابات المتتالية بـ"كورونا"، مشيراً إلى أن العزل يمنع تحول الأمر إلى عدوى مجتمعية أو الامتداد للقرية أو المدينة بالكامل.وذكر أن كل أجهزة الدولة تشترك في هذا العزل بتقليل الزيارات وضمان بقاء الأفراد في المنزل لمدة 14 يومًا، واتباع الإرشادات الوقائية.وأوضح متحدث الصحة أن وزارة التضامن الاجتماعي توفر الاحتياجات المعيشية لهذه الأسر، قائلاً إن وزارة الداخلية توفر أيضا الجانب الأمني وتمنع التحركات.وفي وقت سابق، أعلنت الصحة المصرية تسجيل 6 وفيات و40 إصابة جديدة بـ"كورونا"؛ ليرتفع الإجمالي إلى 576 إصابة توفى منهم 36 وتماثل للشفاء 121.وكإجراءات للحد من انتشار الفيروس، بدأت مصر، منذ الأربعاء، حظر تجوال ليلي في جميع البلاد، فيما اتخذت قرارات أخرى بينها تعليق الدراسة وغلق جميع المطاعم، وتعليق العمل بالمصالح الحكومية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع