الحماية المدنية تدعو لتوخي الحيطة والحذر خلال شهر رمضان

الحماية المدنية تدعو لتوخي الحيطة والحذر خلال شهر رمضان

دعت المديرية العامة للحماية المدنية كافة المواطنين للمزيد من الحطة والحذر طيلة أيام شهر رمضان، وذلك  في إطار نشاطات الوقاية والإعلام الجواري للحدّ من مختلف الحوادث كحوادث المرور، الحوادث المنزلية والتي تخلف العديد من الضحايا لا سيما  الحروق والتسممات الغذائية.

جددت المديرية العامة للحماية المدنية أمس في بيان لها دعوتها للمواطنين من أجل أخذ المزيد من الحطة و الحذر طيلة أيام شهر رمضان، وذلك للحد و التقليل من ضحايا هذه الحوادث و التي غالبا ما تحدث بعدم التقيد بالنصائح و الإرشادات، و كذا من جراء عدم إحترام قانون المرور و تأثير النعاس من قلة النوم بالنسبة لحوادث المرور، بالإضافة إلى التعب و نقص الحيطة و الحذر فيما يتعلق بالحوادث المنزلية.

وأشار المصدر ذاته أنه فيما يخص الحوادث المنزلية، فإنه غالبا ما تقوم معظم النساء بتنظيف المنازل باستعمال مختلف مواد التنظيف او مواد خطيرة يمكن أن تعرضهن لحروق، كما سوء تخزينها و تركها في متناول الأطفال يعرضهم إلى تناولها، هذا ما ينجم عنه حروق داخلية و كذا تسمم يؤدي في بعض الأحيان لحالة الوفاة، لهذا دعت هؤلاء إلى توخي الحذر وأيضا خلال اللحظات التي تسبق موعد الإفطار خاصة فيما يخص نقل ووضع الأكل الساخن جدا.

أما فيما يخص السائقين و مستعملي الطريق، فحذرت من خطر  السرعة المفرطة المستعملة من طرف بعض السائقين، خاصة قبل الإفطار، بالإضافة إلى تأثير التعب و النعاس من جراء صيام طيلة اليوم واعتبرت أن ما سبق ذكره يعتبر من الأسباب الرئيسية لحدوث حوادث المرور، خاصة لفئة سائقي الحافلات، سيارات الأجرة و شاحنات نقل البضائع والذين يتنقلون عبر المسافات طويلة المدى، لذا من المهم على هؤلاء التقيد بقواعد قانون المرور، وهذا بتفادي السرعة المفرطة و التجاوزات و المناورات الخطيرة، إحترام مسافة الأمان، و كذا أخذ قسط الكافي من الراحة عند الإحساس بالتعب او النعاس و عدم المجازفة بموصلة السياقة.

وشددت على أهمية الاتصال بهذه الهيئة على إثر أي حادث  مع  تحديد طبيعة الحادث والعنوان بالتدقيق للتعامل بفاعلية مع الحادث.

وداد. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha