درك العاصمة يطيح بعصابتين إجراميتين

درك العاصمة يطيح بعصابتين إجراميتين

تمكنت مصالح الدرك الوطني لولاية الجزائر من توقيف سبعة عشرة شخصا في عمليات متفرقة متعلقة بالإطاحة بعصابات إجرامية دولية تحترف المتاجرة في المخدرات والأقراص المهلوسة وكذا الاعتداءات على مستعملي الطريق في أقاليم أولاد فايت والدرارية وبراقي والدويرة وزرالدة وبئر توتة والرويبة، حسبما أفاد به، الإثنين، بيان صادر عن ذات المصالح.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و36 سنة الحبس بعد حجز 1.5 كلغ من المخدرات و375 قرص مهلوس.

وقد انطلقت القضية الأولى حينما تلقت الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالشراقة معلومات مفادها وجود عصابة تقوم بترويج المخدرات الصلبة والمهلوسات على مستوى محور بلديتي أولاد فايت والدرارية، وبعد الترصد لأفراد العصابة تم توقيف 3 أشخاص وحجز 170 غراما من الكيف المعالج وأقراص مهلوسة مختلفة الأنواع وكمية من الكوكايين وأسلحة بيضاء وألعاب نارية كانت تستعمل في الاعتداءات على المواطنين، كما تم حجز مبلغ مالي قدره 180 مليون سنتيم.

أما القضية الثانية التي تمت معالجتها من قبل الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني لكل من الدويرة وزرالدة وبئر التوتة والرويبة فقد تم من خلالها توقيف 7 أشخاص وحجز 300 قرص مهلوس و983 غراما من الكيف المعالج فيما قامت الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني ببراقي بتوقيف عصابة أشرار مكونة من 4 أشخاص من ذوي السوابق العدلية الذين زرعوا الرعب بإقليم بلدية براقي عن طريق قيامهم بالاعتداءات على مستعملي الطريق.

وقد تم حجز في هذه القضية الأخيرة 6 سيوف من مختلف الأحجام وقارورة مسيلة للدموع وكمية من المخدرات من مادة الكيف المعالج وأقراص مهلوسة.

نور الدين بهون

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha