تحصيل إجباري لما يقارب 1.5 مليار دينار من أرباب العمل المخالفين خلال 12 شهر

تمكنت وكالة الجزائر للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء من تحصيل مبلغ قارب 5 ر1 مليار دج خلال سنة 2018  وذلك في إطار " التحصيل الإجباري " لمستحقات الصندوق لدى أزيد من 4100 رب عمل تخلفوا عن تسوية وضعيتهم في مجال دفع الاشتراكات والتصريح بعمالهم، حسبما أفاد به مدير ذات الوكالة الولائية محفوظ إدريس .

أوضح إدريس في ندوة صحفية بمناسبة الحملة التحسيسية حول التصريح السنوي للأجور والأجراء لفائدة أرباب العمل أنه تم تحصيل ما يقدر ب1 مليار دج و 448 مليون دج خلال سنة 2018  وذلك بعد توجيه إعذارات لأزيد من 4100 رب عمل (ينشطون في القطاعين الخاص والعام) تأخروا عن تسديد اشتراكاتهم وتسوية وضعيتهم في مجال دفع الاشتراكات والتصريح بعمالهم حيث تمت مباشرة إجراءات التحصيل الإجباري بتسوية ودية لملفاتهم. وشدد على أنه في حال عدم امتثال هؤلاء في غضون نهاية شهر يناير الجاري سيتم تطبيق عقوبات صارمة طبقا للقانون المتعلق بالمنازعات في مجال الضمان الاجتماعي سيما قانون 08/08 الصادر في فيفري 2008 .

وذكر المسؤول أن وكالة ولاية الجزائر تسجل انتساب 35.594 رب عمل مقابل تسجيل 1 مليون و 500 أجير وهو ما يمثل أكثر من 10 بالمائة من العمال المؤمنين على المستوى الوطني مبرزا أن 31.955 رب عمل يقوم بصفة منتظمة بتسديد اشتراكاته في حين بلغ عدد أٍرباب العمل المخالفين أزيد من 4100 قاموا بالتصريح الكاذب والتحايل أو عدم الاستجابة للإعذارات. وابرز أن أرباب العمل الأجانب يتم التعامل معهم بنفس الاجراءات .

وذكر إدريس أن نسبة التصريحات بالعمال في ولاية الجزائر من طرف أرباب العمل بلغت 85 بالمائة مقابل 15 بالمائة خالفت الإجراء . ويعود ذلك حسبه إلى التسهيلات والإجراءات التي  تضمنتها استراتيجية المديرية العامة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية من خلال تخصيص بوابة إلكترونية www.cnas.dz لتسهيل عملية دفع الاشتراكات في ظروف جيدة وفعالة لأرباب العمل تفاديا للطوابير وذلك طيلة 24/24 سا على مدار 7 أيام أين تم في أكتوبر المنصرم تسجيل أزيد من  27.000 تسوية وضعية للعمال . فيما ارتفعت خلال فترة كل نهاية الأسبوع (الجمعة ) سنة 2018 إلى 1800 تصريح عن طريق البوابة الإلكترونية .

من جهة أخرى أشار المصدر الى أن وكالة الجزائر لا تعاني من عجز في الميزانية وأن تحصيلات وكالة ولاية الجزائر للصندوق تؤمن ما يقدر ب25 بالمائة من مداخيل الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية كما تساهم بنسبة كبيرة في تمويل الصندوق الوطني للتقاعد .

وبعد أن تحدثت عن أهم المزايا و التحفيزات الممنوحة من طرف الوكالة لفائدة منتسبيها لاسيما من خلال جدولة تسديد ديونهم الخاصة بالاشتراكات السابقة حسب إمكاناتهم المالية، أوضح بأنه إلى غاية 31 ديسمبر المنصرم بلغ عدد المنتسبين لوكالة المحلية تسجل 3 مليون منتسب يتم التكفل به منها قرابة 5ر1 مليون مؤمن بصفة مباشرة و أزيد من 5ر1 من ذوي الحقوق .

و دعا ذات المسؤول ارباب العمل الذين يشغلون عمال اجانب التصريح بهم من خلال إيداع ملف الانتساب والترقيم في الآجال المحددة و الذي يتضمن وثيقة التصريح بالانتساب ونسخة من جواز سفر وكذا وثيقة سارية تثبت إمكانية مزاولة نشاط بالجزائر صادرة عن مديرية التشغيل والعمل على تسوية وضعيتهم في مجال الضمان الاجتماعي حتى يستفيد هؤلاء شانهم شأن العمال الجزائريين .

و أضاف أن الحملة التحسيسية حول التصريح السنوي للأجور والأجراء" لفائدة أرباب العمل وأهمية التصريح من أجل الحصول على حقوقهم في مجال التغطية الإجتماعية تستمر إلى غاية 31 يناير 2019 بمقر الوكالة بساحة الشهداء وكذا 3 مراكز الدفع التي تقع بكل من سيدي عقبة الحراش و بشارع سويداني عبد الكريم ببلكور و مركز 90 ديدوش مراد وذلك لإيداع ملفات التصريح بالأجور.

القسم المحلي

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha