مليوني علبــة "مضاد حيوي" يستهلكها الجزائريون خلال شهر أفريل!

مليوني علبــة "مضاد حيوي" يستهلكها الجزائريون خلال شهر أفريل!

يتزايد استهلاك الجزائريين للمضادات الحيوية خلال فترة الانتقال من فصل الشتاء لفصل الربيع حيث تكثر خلال هذه الفترة امراض الإنفلونزا والحساسية ونزلات البرد وحسب أرقام غير رسمية من نقابة الصيادلة فأن الجزائريين يستهلكون خلال هذه المدة من السنة حوالي مليوني علبة "مضاد حيوي" شهريا وهو ما يعد رقم ضخم وجب دق ناقوس الخطر بشأنه.

وعادة تشهد المستشفيات وعيادات الطب الخاص خلال هذه الفترة من السنة إنزال غير مسبوق لمرضى يعانون من الحساسية ونزلات البرد والأنفلونزا ويصف الأطباء في هذه الحالة المضادات الحيوية ما يجعل استهلاك الجزائريين لهذا النوع من الدواء يرتفع بشكل مبالغ فيه، وحسب تقديرات لنقابة الصيادلة فأن الجزائريين يستهلكون خلال شهر أفريل حوالي ميلوني علبة مضاد حيوي  وحسب ذات الهيئة فإن 80 من المئة من وصفات الأدوية التي يصفها الأطباء للمرضى تتضمن مضادات حيوية التي تصرف بعشرين نوعا، لعلاج التهابات الحلق والانف والاذن والحنجرة التي تسجل بكثرة في بداية فصل الربيع. في حين أن 100 من المئة من الوصفات التي يصفها أطباء الأسنان تتضمن مضادات حيوية لعلاج التهابات الأسنان الشديدة.

وبخصوص المناطق الأكثر استهلاكا للمضادات الحيوية، تشير النقابة منعة أن الولايات الداخلية تعد من أكثر المناطق استهلاكا للمضادات الحيوية، بحكم العديد من العوامل التي ينتج عنها استهلاك مفرط للمضادات الحيوية. وحذرت النقابة من الإفراط في استهلاك المضادات الحيوية بشكل ينتج عنه امراض أخرى منها مرض القصور الكلوي.

وكان مسح أجرته منظمة الصحة العالمية، قد كشف أن استخدام المضادات الحيوي ارتفع بشدة في بعض الدول، مشيرا إلى أن هناك حاجة للتحرك العاجل للحد من الاستهلاك غير الضروري لهذه الأدوية.

أيمن. ف

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha