مختصرات من الولايات

بجاية: توقيف مروج المخدرات ببلدية اغيل علي

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة اغيل علي خلال هذا الأسبوع من الإطاحة بمجرم خطير يمتهن ترويج المخدرات (كيف معالج)  ويتعلق الأمر بالمدعو/ ك-ب ، المكنى "برينتوش" البالغ من العمر 32 سنة،   العملية تمت بعد ورود معلومات الى المصلحة حول نشاط المشتبه ، بعد تكثيف  التحريات وعملية الترصد التي قام بها عناصر المصلحة مكنتهم من تحديد مكان تواجد المشتبه فيه و الطريق الذي يسلكه باستعمال دراجته النارية التي يستغلها لنقل المخدرات، وبعد وضع خطة محكمة تمكن عناصر الضبطية القضائية من تحديد مكان تواجده و قاموا بمحاصرته حيث حاول الفرار باتجاه الوادي المحاذي لمقر سكناه بمجرد رؤيته لعناصر الشرطة ،غير أنه تم توقيفه بالرغم من إبدائه لمقاومة عنيفة  و بعد عملية التلمس عثر بحوزته على  كمية من المخدرات (كيف معالج) تقدر بـحوالي  23غرام، على شكل 07 قطع مهيأة للبيع  بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 5550 دج يعد من عائدات الترويج و هاتفين محمولين، ملف جزائي أنجز ضد المشتبه فيه لأجل قضية  الحيازة، استهلاك و ترويج المخدرات (قنب هندي) وتم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة أقبو المختص إقليميا ،بعد إجراءات المثول الفوري صدر في حقه أمر إيداع.

 

البليدة: العثور على جثة شاب معلقة بحبل عند مدخل مسجد بأولاد يعيش 

وجد أمس على الساعة الواحدة والربع جثة شاب معلقة بحبل ملفوف حول رقبته عند مدخل مسجد الأمير عبد القادر التابع لبلدية أولاد يعيش في البليدة. وحسب مصادر محلية فإن الضحية يعاني من اضطرابات نفسية وكان يجلس بالقرب من مسجد ومجهول هوية، هذا وقد تنقلت مصالح الحماية المدنية بأولاد يعيش إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى فرنس فانون بالبليدة، كما تنقلت مصالح الأمن الحضري لحي 1024 إلى عين المكان وفتح تحقيق حول ظروف وفاة الضحية أو تأكيد فرضية الانتحار بعد ظهور نتائج تحقيق.

 

المنيعة: حملة لمداهمة أوكار الجريمة

شرعت القوات المشتركة المتمثلة في مصالح الدرك الوطني والشرطة، في تنفيذ سلسلة مداهمات لأوكار الجريمة بكل من بلديتي المنيعة وحاسي القارة وفق مخطط أمني مدروس، لأجل احتلال الميدان وتأمين المدينة إلى جانب حماية دور العبادة مع التركيز على محاربة عدد من المشبوهين الذين يستعملون الدراجات النارية، أين تم حجز العشرات منها مع توقيف عدد منهم هذا فيما استحسن المواطنين مثل هذه العمليات المسطر معتبرين انعكاس هذه الخرجات والمداهمات الأمنية إيجابي و يبث الارتياح في نفوس السكان من خلال بسط الأمن و الاستقرار الذي يساعد على دفع الحركية و الوتيرة الاقتصادية خاصة خلال شهر رمضان من خلال فتح المجال امام العائلات للخروج ليلا. وكشف قائدي التشكيلتين الأمنيتين النقيب نوري ميلود قائد الكتيبة الاقليمية للدرك الوطني بالمنيعة وعميد الشرطة زعبوب سفيان أن المداهمات الامنية المشتركة ستتواصل طيلة شهر رمضان وفق خطة مشتركة بين قوات الدرك والشرطة في إطار التنسيق الأمني الذي يبقى الخيار الأمثل لبث السكينة والاستقرار وفق خطة ممنهجة لمحاربة شتى مظاهر الجريمة.

 

خ. س

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha