شركة صينية تخطط لإطلاق أول كمبيوتر قابل للطي

في الوقت الذي تتسابق فيه شركات تقنية في تطوير هواتف ذكية قابلة للطي، أعلنت شركة "لينوفو" عن مشروع كمبيوتر لوحي قابل للثني له خصائص عديدة منها انه بمقدور الجهاز اللوحي أن يتحول إلى كمبيوتر مكتبي، كما أن عمر البطارية سيمتد ليوم كامل، وسيدمج مكبرات صوت ثنائية وكاميرات ويب.

وعرضت الشركة في مؤتمرها، الذي انعقد بولاية فلوريدا الأميركية، أول نموذج لكمبيوتر لوحي قابل للطي، سيندرج ضمن عائلة "ثنك باد إكس 1"، ويتوقع إطلاقه رسميا العام القادم. ووفق ما ذكر موقع "إنغادجت" التقني، لم تكشف الشركة الصينية عن تفاصيل تقنية خاصة بالجهاز، وذلك خوفا من وجود منافسين لها قد يفكرون بدورهم في الدخول لهذا الميدان. ومن بين المواصفات التي كشفها الموقع، أن شاشة الكمبيوتر من نوع "أوليد" وبقياس 13.3 إنشات، وتعمل بأسلوب يشبه "غالاكسي فولد" من "سامسونغ" القابل للطي. وبحسب "لينوفو" فإنها عملت على تطوير المفصل الذي يثني الشاشة، فضلا عن الاهتمام بشكل كبير في جوانب تتعلق بالحماية ومتانة الشاشة، وتخفيف وزن الجهاز بشكل كبير، وإضافة قلم للكتابة على الشاشة. وبمقدور الجهاز اللوحي أن يتحول إلى كمبيوتر مكتبي، إذ أنه يدعم توصيل لوحة مفاتيح وماوس بتقنية "بلوتوث" اللاسلكية. ويتوقع خبراء تقنيون أن تكون هناك خيارات توصيل أخرى مثل منفذ "يو إس بي"، كما أن عمر البطارية سيمتد ليوم كامل، وسيدمج مكبرات صوت ثنائية وكاميرات ويب.

الوكالات

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha