ظهور بواكير تمر "المنقر'' على الرفوف التجار بغرداية

 بدأت الطلائع الأولى من بواكير تمر الموسم المعروف بالمنقر في الظهور على رفوف تجار الخضر والفواكه بمدينة غرداية مع بداية شهر جويلية الجاري، حسبما لوحظ، ويتراوح السعر المقترح لتسويق هذا النوع من التمور المبكرة والتي يتم جنيها طازجة من واحات النخيل بمنطقة تيدكلت (عين صالح وإن غار وأولف) ما بين 800 دج و 1.000 دج للكيلوغرام الواحد، حسب مذاق وحجم الفاكهة.

ويتم جني هذا النوع من التمر المتميز يلونه الذهبي المائل إلى الأصفر والذي يكون نصفه ناضجا يدويا بواسطة الانتقاء وهي طريقة تقليدية لا تسمح بقطف سوى التمور الناضجة، فقط مثلما أوضح بشير حنيشي احد التجار بغرداية.

ويلجأ على وجه العموم أفراد الأسرة إلى مساعدة الجيران في عملية جني التمور الناضجة وذلك بعناية فائقة إما في الصباح الباكر أو بالمساء تفاديا لحرارة الشمس اللافحة بالنهار كما تابع المتحدث.

وعادة ما يشرع في جني "المنقر" في بداية شهر يونيو الى غاية منتصف يوليو غير أن عملية نضج هذا النوع من التمر الناعم والشديد الحلاوة عرفت هذه السنة تأخرا نتيجة للأمطار التي شهدتها منطقة تيدكلت خلال شهر يونيو الفارط، استنادا الى سي بشير الذي له دراية واسعة بمنتجات النخيل.

ولا يخفي أصحاب مزارع النخيل قلقهم من جراء ظهور داء البوفروة على التمور وتأثيرات المناخ الحار على الفاكهة التي يتم جنيها سواء من حيث الكم أو الكيف، كما أوضح مزارع شاب من مدينة عين صالح تم الالتقاء به بغرداية.

وأردف انه من الضروري أخذ بعين الاعتبار الخصائص المناخية لكل منطقة فيما يتعلق بمعالجة ومكافحة داء البوفروة سيما بمنطقة عين صالح تجنبا للانخفاض المردود من التمر المبكر ''المنقر" ذو القيمة التجارية الهامة.

ويساهم هذا النوع من التمور المبكرة بقسط وافر في دعم الموارد المالية لأسر منطقة تيدكلت كما انه بإمكانه أيضا لعب دور في تطوير وتثمين بساتين النخيل المهمشة عبر حث الشباب على خدمة الأرض.

وينفرد "المنقر'' الذي يكثر عليه الطلب في السوق بسرعة تلفه مما يستوجب استهلاكه على ابعد تقدير في ظرف ثلاثة أيام بعد جنيه.

ويجذب ظهور هذه الفاكهة في السوق جموع المستهلكين والفضوليين كما انه يعتبر بمنطقة غرداية أحسن عرض يمكن تقديمه لشخص يحظى بمكانة خاصة.

كما يجذب "المنقر" الذي يعرض للبيع في صناديق الورق المقوى التي غالبا ما تستعمل لبيع الحلويات أو في علب بلاستيكية المستهلكين الذين يسارعون إلى شراء كمية صغيرة منه كفأل وتفاؤلا بموسم مزدهر.

القسم المحلي

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha