تعد ثروة حيوانية واقتصادية هامة تشمل ما يقارب 400 ألف رأس

نحو وضع خطة عمل بيطرية ونظام فعال لتوفير الاعلاف لفائدة شعبة الإبل

سيتم اعداد خطة عمل بيطرية ووضع نظام فعال لتوفير الاعلاف خاصة مادة الشعير لفائدة شعبية تربية الابل، حسبما جاء في بيان لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري.

و خلال اجتماع خصص لدراسة تدابير الدعم و مرافقة نشاط تربية الابل والماعز، حضره  بالإضافة الى المهنيين، مدراء مركزيون بالوزارة ومسؤولون في المعاهد التقنية والهياكل المرتبطة بهذه الشعبة، أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري, شريف عماري على أهمية هذه الشعبة التي تعد ثروة حيوانية واقتصادية هامة تشمل ما يقارب 400 الف رأس.

و أشار في هذا السياق أن هذا اللقاء -الأول من نوعه مع مهنيي الشعبة- سبقه اجتماعات أخرى عقدت من قبل مع الممثلين المنتخبين لمنطقة الجنوب الكبير.

و أوضح الوزير أن هدف هذا القاء هو اعداد ورقة طريق تكون بمثابة ركيزة للعمل على دعم ومرافقة المربين خاصة فيما يتعلق بدعم الاعلاف والرعاية الصحية وانجاز نقاط المياه في المراعي.

و ذكر عماري بترسيم شعبة تربية الابل في جوان 2018 كنشاط فلاحي في حد ذاته، وتأسيس المجلس الوطني ما بين المهن خاص بهذه الشعبة، الذي سيضم مختلف عناصرها و يشكل فضاء للتشاور من أجل تنمية الشعبة.

و بهذه المناسبة, أعطى وزير الفلاحة والتنمية الريفية و الصيد البحري، شريف عماري، خلال اجتماع عمل مع مهنيي شعبة تربية الإبل، تعليمات بالشروع الفوري في التكفل ومعالجة بعض الانشغالات المستعجلة لهذه الشعبة مثل اعداد خطة عمل بيطرية ووضع نظام فعال لتوفير الاعلاف خاصة مادة الشعير.

كما ناقش الوزير خلال هذا الاجتماع مسائل أخرى، منها تحديد ثروة الابل باستعمال الرقمنة، والاستثمار في تثمين الإنتاج عن طريق مشاريع لصالح شباب المنطقة وكذا موضوع تحسين السلالات. 

القسم المحلي

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع