يتشكل من 295 فردا من ولايتي ورقلة والوادي

مغادرة أول فوج من حجاج الجنوب الشرقي للوطن نحو البقاع المقدسة

غادر أول فوج من الحجاج من ولايات الجنوب الشرقي للوطن مطار ''عين البيضاء" بورقلة فجر أمس الأربعاء في اتجاه البقاع المقدسة بالمملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج.

وقام هذا الفوج من الحجاج الذي يتشكل من 295 فردا من ولايتي ورقلة والوادي والذي كان في توديعه على أرضية المطار السلطات المحلية للولاية وذويهم بإتمام كافة الإجراءات التنظيمية المعتادة قبل امتطاء الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية السعودية باتجاه المدينة المنورة.

وقد برمجت في المجموع عشر رحلات جوية لنقل حوالي 3.000 حاج من ولايات الجنوب الشرقي (ورقلة وغرداية والوادي وايليزي وتمنراست) وذلك بمعدل 300 راكب في كل رحلة، حسب مسؤولو المديرية الجهوية للخطوط الجوية الجزائرية بورقلة.

وتتوزع هذه الرحلات بالتساوي بين الخطوط الجوية الجزائرية (5 رحلات على متن طائرات ايرباص) والخطوط الجوية السعودية (5 رحلات) وذلك خلال الفترة الممتدة من 17 يوليو والى غاية الثاني من شهر أغسطس القادم، علما أن هناك ست رحلات تتوجه نحو مطار المدينة المنورة وأربع رحلات أخرى ستكون باتجاه مطار جدة، مثلما جرى تأكيده.

وستكون رحلات العودة خلال الفترة الممتدة ما بين 17 أغسطس و 4  سبتمبر القادمين، كما أوضح المصدر، مضيفا أن موسم حج 2019 عرف اعتماد الى جانب الديوان الوطني للحج والعمرة وكالتي سفر خاصتين من اجل ضمان التكفل بحجاج الجنوب الشرقي.

وكانت المديريات الولائية للشؤون الدينية والأوقاف قد نظمت سلسلة من الحملات التحسيسية لفائدة الحجاج تمحورت حول كيفية أداء مناسك الركن الخامس للإسلام.

القسم المحلي

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع