التأكيد على أهمية تضافر الجهود للتقليل من الآثار السلبية للمخدرات

ركز المشاركون في يوم تحسيسي حول "أضرار  المخدرات" المنظم بولاية تيارت على ضرورة تضافر الجهود لمختلف  الفئات الفاعلة في المجتمع للتقليل من الآثار السلبية للمخدرات.

وأشار رئيس فرقة مكافحة المخدرات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية لأمن ولاية  تيارت الملازم الأول محمد عيسى في تدخله خلال هذا اللقاء المنظم بالمركز الثقافي التابع لأمن الولاية بمناسبة عيد الشرطة المصادف لـ 22 جويلية  إلى أن مصالح الأمن تقوم على مدار السنة بعدة نشاطات بالتعاون مع الجمعيات و الأئمة للوقاية من مخاطر المخدرات على فئات المجتمع و خاصة الشباب و على الصحة العقلية و النفسية و الجسدية للمدمن بالإضافة إلى مكافحة شبكات ترويج هذه السموم.

من جهته أكد الأستاذ في الشريعة الإسلامية, محمد بوعبدلي  في مداخلة حول"مخاطر مخدرات و ثقافة العقاب في تقويم سلوك الفرد المنحرف" أن "دور الأسرة والمدرسة أساسي في تصحيح المسار التربوي للأطفال و الحرص على تفادي انحرافهم".

و يرى المحاضر بأن "العقاب والردع المرفوق بتقوية الوازع الديني مهم في تقويم سلوك الفرد خاصة الشباب المنحرف حيث يجب أن يعلم الطفل من الصغر أن الإدمان على المخدرات سلوك محرم يستوجب العقاب لما له من ضرر على صحة الإنسان و سلامة  المجتمع".

 من جهتها, تحدثت ممثلة عن "جمعية الوئام لحماية الطفولة و المرأة" عن تجربتها  في علاج الشباب المدمن و إعادة إدماج في المجتمع بالتعاون مع مصالح الصحية  بالولاية "مؤكدة على ضرورة توافر الإرادة لدى الشاب المدمن للإقلاع عن تعاطي  المخدرات.

و بالمناسبة, قدمت مصالح أمن ولاية تيارت إحصائيات لسنه 2018 تبين ما تبذله  فرقة مكافحه المخدرات من جهد لمكافحة و تفكيك شبكات المتاجرة بالمخدرات إذ عالجت 127 قضية و حجزت أكثر من 24 كلغ من الكيف المعالج و 4.412 قرص مهلوس و  أكثر من 20 غرام من الكوكايين. 

يذكر أن مصالح أمن ولاية تيارت تنظم أبوابا مفتوحة على مختلف الهياكل التابعة  لها إلى 22  جويلية المصادف للعيد الوطني للشرطة.

القسم المحلي

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha