جمع أكثر من 470 طن من النفايات المنزلية خلال يومي عيد الأضحى بورقلة

تم جمع ما لا يقل عن 54ر471 طن من النفايات المنزلية خلال يومي عيد الأضحى المبارك بورقلة من قبل مصالح المؤسسة العمومية الولائية لتسيير مراكز الردم التقني، حسب ما استفيد من مسؤولي هذه الهيئة.

وجمعت هذه الكميات على مستوى مراكز الردم التقني الثلاثة بولاية ورقلة، بكل من مركز الردم التقني بامنديل (6ر291 طن) ومركزي النزلة (94ر145 طن) وتماسين (34 طن)، كما أوضح نفس المصدر.

وجرى تسخير إمكانيات ووسائل بشرية ولوجستية هامة، منها شاحنات ورافعات وغيرها وذلك بغية ضمان السير الأمثل للعملية التي تهدف أساسا إلى المحافظة على المحيط وإزالة "النقاط السوداء"، كما جرى توضيحه.

وقد وفرت المؤسسة حاويات خاصة عبر عدد من الأحياء السكنية والفضاءات التجارية من أجل تسهيل عملية جمع وفرز النفايات.

وبخصوص الجهود المبذولة في مجال التربية البيئية، تعمل المؤسسة العمومية الولائية لتسيير مراكز الردم التقني بورقلة المتخصصة في مجالات جمع واسترجاع ومعالجة النفايات، على تحسيس المواطنين حول الممارسات الواجب القيام بها بهدف المساهمة في حماية نظافة المحيط وغرس ثقافة بيئية لديهم ، مثلما أشير إليه .

يذكر أن مركز الردم التقني بمنطقة بامنديل ( الضاحية الغربية لمدينة ورقلة) والذي يشمل بلديات ورقلة والرويسات وعين البيضاء وسيدي خويلد وحاسي بن عبد الله، تقدر طاقته السنوية في معالجة النفايات بنحو 50 ألف طن.

كما تحصي الولاية منشأة مماثلة ببلدية النزلة ( منطقة تقرت الكبرى) تبلغ قدرتها الإجمالية في المعالجة بـ 46 ألف طن من النفايات في السنة، والتي يتم جمعها على مستوى بلديات النزلة وتقرت وتبسبست والزاوية العابدية، مثلما جرى شرحه .

ويتعلق الأمر أيضا بمركز ردم تقني آخر متواجد بتماسين والذي يوفر سنويا معالجة ما يقارب 10 آلاف طن من النفايات المنزلية من بلديتي تماسين وبلدة عمر ، مثلما جرى التذكير به.

وبالمناسبة أيضا سجلت استجابة كلية لممارسي الأنشطة التجارية المداومين خلال يومي عيد الأضحى المبارك بولاية الوادي, حسبما أفاد به مسؤولو مديرية التجارة.

وشملت هذه الاستجابة أنشطة تجارية مختلفة تتصدرها المخابز والبقالة وموزعي الحليب ومشتقاته بالإضافة إلى قطاع الخدمات الصيدلانية ومحطات توزيع الوقود , كما أوضح لـ/وأج/ مدير التجارة بالنيابة, كمال باسي.

وأشار أنه ولأول مرة تسجل نسبة استجابة كلية للمداومة في الوسط التجاري أيام العيد , وهو ما يعكس – حسبه-- تفهم التجار على اختلاف أنشطتهم إلزامية توفير المواد الغذائية الأساسية لفائدة المستهلك من خلال البرنامج المسطر الرامي إلى إرساء هذه الثقافة في أوساط أصحاب الأنشطة التجارية.

ويرى باسي أن ذلك يعود أيضا إلى فعالية الحملات التحسيسية لمصالح مديرية التجارة بالإضافة إلى الإجراءات الردعية التي قامت بها بهدف التكفل بانشغالات المستهلك.

وثمن العديد من المواطنين بعدد من الفضاءات التجارية احترام برنامج المداومة المسطر لممارسي الأنشطة التجارية والخدمات , معربين عن ارتياحهم للتسوق خلال يومي عبد الأضحى المبارك "بأكثر أريحية".

وفي هذا الصدد ذكر الشاب ل/ زين العابدين أنه ''اقتنى مادة الخبز التي تعرف استهلاكا واسعا في مثل هذه المناسبات الدينية دون متاعب الطوا بير '' , وهو نفس انطباع صديقه غ /مهدي بخصوص الخدمات الصحية بإحدى الصيدليات مشيرا أنه اقتنى دواء من الصيدلية الأقرب إلى مقر سكناه دون عناء.

تجدر الإشارة أن مديرية التجارة بولاية الوادي قامت بعديد الحملات التحسيسية لفائدة أصحاب الأنشطة التجارية لإحترام برنامج المداومة المسطر ليومي عيد الأضحى المبارك.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha