15 مريض استفاد من عمليات زراع للكلى بورقلة

استفاد 15 مريضا بورقلة من عمليات زراعة الكلى خلال العشرة سنوات الأخيرة حسبما استفيد لدى الممثل الولائي  للفدرالية الوطنية لمرضى القصور الكلوي بلقاسم فروحات الذي اوضح ان هذه العمليات التي أجريت أغلبها في الجزائر تبقى محتشمة ولم ترقى بعد إلى مستوى تطلعات مرضى الكلى بالولاية مؤكدا على أهمية مضاعفة الجهود من أجل الرفع من عدد المستفيدين من زراعة الكلى لاسيما من خلال ترسيخ ثقافة التبرع بالأعضاء في المجتمع ليس من طرف المتبرعين  الأحياء فحسبي بل حتى من الأشخاص المتوفين.

وشدد المتحدث على ضرورة اقتناء أجهزة جديدةي وذلك بهدف تدعيم مراكز تصفية الدمي دون إغفال العجز الذي تعاني منه هذه المرافق الصحية من حيث قدرات استقبال المرضى مؤكدا ان عملية تجديد هذه المرافق الصحية بما في ذلك توفيرأجهزة التصفية  اللازمة التي أغلبها قديمة أو تتعطل من حين إلى آخري ستسمح برفع الغبن عن المرضى وتمكنهم من إجراء حصص تصفية الدم في أحسن الظروفي فضلا عن التخفيف عنهم  من عناء الانتظار.

أما بخصوص الأشخاص المرضى القاطنين في المناطق البعيدة والمعزولة نسبيا عن الوسط الحضري كقرى أفران والبوروغيرها أشارممثل الفيدرالية الوطنية لمرضى القصورالكلوي أنهم يعانون من بعد المسافة وصعوبة التنقل أحيانا نحو مراكز تصفية الدمي على غرارالمركز المتواجد بالمؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف بعاصمة ولايةورقلة التي تحصي حاليا مايقارب ال 300مريض مصاب بعجزكلوي موزعين على (6)مراكزلتصفية الدم تابعة للمؤسسات العمومية الاستشفائية بورقلة وتقرت وحاسي مسعود والطيبات والحجيرة بالإضافة إلى مركز آخرخاص بالرويسات.

القسم المحلي

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha