رصد غلاف مالي بـ مليار دينار لفك العزلة عن مداشر ولاية مستغانم

خصص بولاية مستغانم، ما يقارب مليار دينار جزائري لتمويل عدة مشاريع تنموية، خاصة بقطاع الأشغال العمومية وفك العزلة عن المناطق النائية.

تهدف العمليات التنموية (29 عملية) التي تم تسجيلها مؤخرا، وستنطلق أشغالها في النصف الثاني من شهر أكتوبر القادم، إلى عصرنة وإعادة تأهيل الطرق الولائية والبلدية، وشق المسالك وفك العزلة عن المناطق النائية والدواوير.

سيستفيد ضمن هذا المشروع الممول من طرف صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، سكان بلديات وادي الخير وفرناكة وستيديا ومنصورة وعين سيدي شريف، من خمس عمليات لتأهيل 44 كيلومترا من الطرق الولائية التي يربط بعضها هذه المناطق، التي تقع جنوب وغرب مستغانم بالطرق الوطنية، لاسيما الطريقين الوطنيين 90 و17 أ ب، تضيف مصالح الولاية.

كما حظي 34 دوارا يقع بـ 19 بلدية من أصل 32 بلدية في ولاية مستغانم، بمشاريع لشق المسالك وفك العزلة وعصرنة الطرق البلدية (24 طريقا بلديا) بطول إجمالي قدره 46 كيلومترا، مما سيساهم في تحسين الإطار المعيشي للسكان، لاسيما بالمناطق الجبلية والوعرة.

سمحت العمليات التي قامت بها السلطات المحلية في السنوات الماضية، سواء في إطار البرامج القطاعية أو برامج التنمية المحلية (الولائية والبلدية) بعصرنة الطرق الوطنية بنسبة 100 في المائة، والطرق الولائية والبلدية بنسبة 65 و80 في المائة على التوالي.

وتحوز ولاية مستغانم 2186 كيلومترا من الطرق، من بينها 332 كيلومترا من الطرق الوطنية، و654 كيلومترا من الطرق الولائية، و1200 من الطرق البلدية، 80 في المائة منها في وضعية جيدة، كما أشير إليه.

القسم المحلي

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha