تدخل في إطار مواصلة المرحلة (البيولوجية) للمشروع التجريبي لتثبيت الكثبان الرملية

الشروع في جني بذور نبتة الطيطان البحري المقاومة لزحف الرمال بجيجل

انطلقت بجيجل عملية جني بذور نبتة الطيطان البحري, التي تحد من زحف الرمال من طرف محافظة الغابات بالولاية بالتنسيق مع الفرع المحلي للمحافظة الوطنية للساحل و ذلك بغرض شتلها في مشتلة المحافظة بكسير, حسب ما صرح به مؤخرا الخبير بذات المحافظة, محمد قجور.

أوضح ذات المصدر, لـ/وأج/, أن الطيطان البحري عبارة عن نبتة جد مقاومة تعيش في الشواطئ و الكثبان الرملية الساحلية تمنع زحف الرمال نحو المدينة والمساحات الزراعية.

وأفاد المتحدث أن هذه العملية التي انطلقت في الآونة الأخيرة تدخل في إطار مواصلة المرحلة الثانية (البيولوجية) للمشروع التجريبي لتثبيت الكثبان الرملية الساحلية للمحمية الطبيعية لبني بلعيد, حيث سبقت هذه المرحلة العملية الميكانيكية من خلال إقامة حواجز من اللوح تمنع من زحف الرمال.

وأردف كذلك بأن نبتة الطيطان البحري كانت متواجدة بكثرة في مختلف الشواطئ من العوانة غربا إلى سيدي عبدالعزيز شرقا بولاية جيجل وكانت سدا منيعا  للرياح من نقل الرمال من جهة البحر نحو الطريق إلا أن التدخل البشري قضى بشكل كبير على الطيطان الذي يكاد ينقرض.

وبعد اكتشاف الطيطان بإحدى المناطق البحرية ببلدية سيدي عبد العزيز تم تكليف إحدى المهندسات بالمحافظة بمتابعة هذه النبتة حيث تم جني البذور و إعادة غرسها بمشتلة محافظة الغابات وبعد تكاثرها يتم الآن إعادة بعث زراعتها بمنطقة بني بلعيد المحمية الطبيعية يضيف المتحدث.

ومن خصائص نبتة الطيطان ارتفاع ساقها الذي هو على شكل إبر بـ 60 سنتيمترا عن الأرض فضلا عن جذورها القوية التي تشد الرمال وتلعب دور كاسرة الرياح, حيث أن اندثار هذه النبتة بمنطقة جيجل ساهم بتقدم الرمال بمساحات كبيرة مست عديد  الهكتارات من الأراضي الخصبة خاصة سهول منطقة بلغيموز إحدى المناطق الأكثر خصوبة عبر الولاية.

القسم المحلي

 

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع