كانت مهيأة للبيع على مستوى مذبح للدواجن بمشتة أولاد العمراوي بباتنة

حجز أكثر من 57 قنطار من الدجاج غير الصالح للاستهلاك

حجز أكثر من 57 قنطار من الدجاج غير الصالح للاستهلاك

حجزت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية الشمرة بولاية باتنة ما لا يقل عن 57،48 قنطار من الدجاج الفاسد وغير الصالح للاستهلاك البشري كانت مهيأة للبيع وذلك على مستوى مذبح للدواجن بمشتة أولاد العمراوي بذات البلدية، حسبما استفيد من المجموعة الإقليمية لهذا السلك الأمني محليا.

وجاءت العملية بناء على ورود معلومات إلى مصالح الدرك الوطني بهذا الشأن ليتم تفتيش المذبح وفقا للإجراءات القانونية حيث تم العثور على كمية الدجاج التي كانت مغلفة بشريط بلاستيكي شفاف مهيأ للبيع وصناديق بلاستيكية بها أحشاء وكبد الدجاج تفتقر لدمغة الطبيب البيطري.

واستكمالا للتحقيق تم عرض الدواجن المتواجدة بالمذبح على الطبيب البيطري الذي أكد أن كمية الدواجن المقدرة 57،48 قنطار وكذا الكبد والأحشاء المقدرة ب 385 كلغ غير صالحة للاستهلاك وغير مطابقة للمعايير الصحية ليتم حجزها وإتلافها صحيا يضيف ذات المصدر.

وتم إعداد ملف جزائي في حق صاحب المذبح البالغ من العمر 39 سنة عن جنحة "انعدام شروط النظافة والنظافة الصحية وعدم التصريح بالمستخدمين لدى مصلحة الضمان الاجتماعي وكذا عدم عرض الدجاج للتفتيش البيطري الحيواني قبل وبعد الذبح وجنحة خداع المستهلك بواسطة تاريخ أو تمديد صلاحية المنتج"، حسب ما تم إيضاحه.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع