خلال عمليات مراقبة قام بها مصالح الأمن بعاصمة الولاية

توقيف 11 شخص كانوا مطلوبين لدى الجهات القضائية بسطيف

توقيف 11 شخص كانوا مطلوبين لدى الجهات القضائية بسطيف

مواصلة لعملها الوقائي الهادف إلى لمحاربة كافة أشكال الإجرام الحضري والمروري، وسعيا منها إلى ضمان استتباب الأمن عبر كامل إقليم اختصاص أطرت مختلف مصالح الشرطة بسطيف وكذا أمن الدوائر التابعة لها عمليات مداهمة فجائية نهاية هذا الأسبوع شملت فضاءات وساحات عمومية مختلفة مع نصب نقاط مراقبة ثابتة وأخرى متحركة بأهم المحاور و الطرقات، الغاية منها كبح الخروقات المرورية المحتملة مع فرض شيء من الانضباط المروري، حيث تم تسخير إمكانيات مادية وبشرية هامة.

عمليات المداهمة التي تمت على مستوى أمن الولاية وبعض أمن الدوائر شهدت تأطير عديد الأنشطة أبرزها إخضاع أكثر من 1000 شخص للمراقبة الأمنية، منها 139 وجدوا في أماكن مشبوهة دفعت المصالح الأمنية لإخضاعهم لدراسة حالة معمقة لعدم حيازتهم وثائق هوية أو لتواجدهم بأماكن مشبوهة، كما تم توقيف 25 آخرين ثبت تورطهم في قضايا مختلفة (حمل أسلحة بيضاء، حيازة مخدرات ومهلوسات)، و 11 آخر كانوا مطلوبين لدى الجهات القضائية لتورطهم في مختلف القضايا.

إضافة إلى ذلك تم اخضاع 1104 مركبة و122 دراجة نارية للتفتيش ومراقبة وثائقها، أسفرت عن تحرير 254 مخالفة مرورية.

هذا وتبقى مصالح أمن ولاية سطيف تتصدى من خلال عملها الوقائي لكافة أشكال الإجرام الحضري ساعية الى ضمان حضور أمني دائم لمختلف وحداتها، في سبيل ضمان أمن وسلامة المواطن، آملة في ذات الوقت أن يساهم المواطن في التبليغ عن أية أفعال مجرمة قانونا لأن ذلك سيساهم حتما رفع مستوى فعالية مصالحها.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع