حلت أربع دول عربية ضمن قائمة أشد عشر دول فسادا في العالم

الجزائر 9 عربيا و106 عالميا في مؤشر الفساد العالمي

الجزائر 9 عربيا و106 عالميا في مؤشر الفساد العالمي

صنفت منظمة الشفافية الدولية الجزائر في المرتبة الـ 9 عربيا والثالثة مغاربيا و106 عالميا في مؤشر الفساد العالمي لسنة 2019، وحسب التقرير السنوي لذات المنظمة إن الجزائر تحصلت على 35 نقطة أي تراجعت الجزائر نقطة واحدة مقارنة بالسنة الماضية، ويرتكز التقرير في تصنيفه للدول في مؤشرات الفساد تبديد واختلاس المال العام والرشوة، إضافة إلى استغلال النفوذ والسلطة لمصالح شخصية، من جهة أخرى تم قياس مؤشر الفساد في الدول بآليات محاسبة المسؤولين الفاسدين، وقدرة الحكومة على تطبيق النزاهة.

 

حلت دولة الإمارات العربية الأولى عربيا في مؤشر الفساد العالمي و21 عالميا، بينما صنفت دولة قطر في المرتبة الثانية عربيا و30 عالميا، متبوعة بالسعودية في المرتبة الثالثة و51 عالميا، في حين احتلت الدانمارك في صدارة التربية كأقل دولة فسادا في العالم.

وكانت الدنمارك تصدرت دول العالم من حيث الأقل فسادا حول العالم بحصولها على 87 بالمئة، وجاءت نيوزلندا في المرتبة الثانية وحصلت على نفس العلاقة (87 بالمئة).

وفي السياق قالت منظمة الشفافية إن أكثر من ثلثي دول العالم بما فيها العديد من الاقتصادات المتقدمة، عانت من ظهور ملامح التراجع في جهود مكافحة الفساد، وأظهر تحليل النتائج، أن الدول التي يؤثر فيها أصحاب المصالح الخاصة على الانتخابات وتمويل الأحزاب السياسية، هي الأقل قدرة على مكافحة الفساد.

وقالت رئيسة منظمة الشفافية الدولية، ديليا فيريرا روبيو في بيان لها إن الإحباط من فساد الحكومة وانعدام الثقة في المؤسسات، يدل على الحاجة إلى المزيد من النزاهة السياسية، وأضافت: "على الحكومات أن تعالج وبسرعة، الدور الفاسد الذي تلعبه الأموال الطائلة المنفقة في تمويل الأحزاب السياسية، والتأثير غير الشرعي التي تُوقعه على أنظمتنا السياسية".

ويُصنف مؤشر مدركات الفساد مراتب 180 دولة وإقليم من خلال المستويات المدركة لفساد القطاع العام، استنادا الى 13 تقييما ودراسات استقصائية لمدراء تنفيذيين في مجال الأعمال التجارية، ويستخدم المؤشر مقياسا من 0 بالمئة لتقييم البلد كفاسد جدا، وصولا إلى 100 بالمئة خاليا تماما من الفساد، إذ سجلت أكثر من ثلثي الدول درجات دون 50، حيث يبلغ معدل الدرجات 43 درجة فقط.

ومنذ 2012، تقدمت 22 دولة بشكل ملحوظ من ضمنها إستونيا واليونان وغيانا؛ فيما تراجعت 21 دولة بشكل ملحوظ بما فيها أستراليا وكندا ونيكاراغوا.

وسجلت أربعة دول من مجموعة الدول السبع تراجعا عن مؤشر 2018 وهي كندا (-4) وفرنسا (-3) والمملكة المتحدة (-3) والولايات المتحدة الأميركية (-2)، ولم تشهد ألمانيا واليابان أي تحسن، بينما تقدمت إيطاليا درجة واحدة.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع