الخلافات بينهم وبين رئيس الهيئة دفعهم للاحتجاج

16 عضو بلدي ينسحبون من المجلس ببلدية الدحموني بتيارت

16 عضو بلدي ينسحبون من المجلس ببلدية الدحموني بتيارت

أقدم صبيحة أمس أعضاء المجلس الشعبي لبلدية الدحموني في ولاية تيارت، على الاحتجاج والتلويح بالاستقالة الجماعية بسبب خلافات مع رئيس المجلس، وحمل هؤلاء "المير" مسؤولية تدهور الوضع وتراجع التنمية في البلدية.

وقال أحد الأعضاء المحتجين أن 16 عضو من أصل 18 يحوزون على عضوية المجلس الشعبي البلدي قادوا هذا الاحتجاج بعد أن باءت كل محاولاتهم بالفشل في الوصول إلى حالة من الانسجام تسهل عمل هذه الهيئة، ويكون ضغط الشارع الذي بدأ يلوح في الأفق وراء هذا القرار خاصة وأنه يتزامن مع مطالب عدد من المواطنين للضغط على رئيس المجلس للاستقالة، من خلال شعارات منددة بما آلت إليه الأوضاع بهذه البلدية.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع