توقف 9 رعايا أفارقة و3 جزائريين في العملية

وضع حدّ لنشاط شبكة مختصة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين بغرداية

وضع حدّ لنشاط شبكة مختصة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين بغرداية

تمكنت مصالح الشرطة القضائية نهاية الأسبوع الفارط من الإطاحة بشبكة مختصة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين، وتسهيل تنقلهم داخل التراب الوطني بصفة غير قانونية، مع توقيف ثلاثة (03) أشخاص جزائريين (35 إلى 56 سنة)، إضافة إلى تسعة (09) رعايا من جنسيات إفريقية مختلفة (18 إلى 26 سنة).

 

حيثيات القضية تعود إلى ليلة الخميس الفارط ، خلال عمليات المراقبة التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني، لتشديد الخناق على كل من تسول له نفسه تمرير أي ممنوعات أو القيام بأفعال إجرامية من شأنها أن تمس بالمواطن، خاصة على مستوى الحواجز الأمنية، أين لفت انتباه عناصر الشرطة المتمركزين بأحد الحواجز الأمنية بالمخرج الشمالي لمدينة غرداية، إلى حافلة تضمن خط غرداية – الجزائر العاصمة على متنها رعايا من جنسيات إفريقية مختلفة، أين تم توقيفها و إخضاعها إلى المراقبة الحثيثة، التي بينت أن الرعايا الأفارقة في وضعية غير قانونية، الأمر الذي يمنع تنقلهم عبر مختلف وسائل النقل وعليه تم تحويلهم إلى مقر المناوبة رفقة سائق الحافلة و القابض.

التحقيق المفتوح من طرف ذات المصالح أظهر أن هناك طرف ثالث في العملية، حيث أن هذا الأخير كان يحجز تذاكر للرعايا الأجانب من جنسيات إفريقية، وبعد التنسيق مع سائق وقابض الحافلة، الذين يعرض عليها الخدمة، ومن ثم يتم نقلهم بمقابل مبلغ مالي قدره 3000 دج للفرد، وبمبلغ إجمالي قدره 27 ألف دينار جزائري، الذي تم ضبطه بحوزة السائق.

عمليات البحث والتحري على الطرف الثالث مكنت من توقيفه في اليوم الموالي، والذي اعترف بما نسب له من أفعال، مؤكدا معرفته للمشتبه فيهم الآخرين، أين قامت ذات المصالح باستكمال كافة الإجراءات القانونية اللازمة في حق المشتبه فيهم، وتقديمهم بتاريخ 22/03/2020 أمام الجهات القضائية، عن تهمة تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جنحة، جنحة تهريب المهاجرين غير الشرعيين وتسهيل تنقلهم بالإقليم الوطني بصفة غير قانونية، حيث صدرت في حقهم أحكام قضائية متبوعة بغرامات مالية لكل واحد منهم.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع