خلال 24 ساعة الأخيرة بولاية معسكر

حجز 117 قنطار من الفرينة الممزوجة بالنخالة ومواد غذائية منتهية الصلاحية مغشوشة

تمكنت مصالح أمن دائرة تيغنيف في ولاية معسكر ليلة أمس الأول من توقيف شاحنة بداخلها كمية معتبرة من مادة الفرينة ممزوجة بالنخالة.

وحسب بيان لهذه المصالح فأن العملية تمت بالتنسيق مع مفتشية المراقبة التابعة لمديرية التجارة بعد وضعها لحاجز أمني متنقل عند المدخل الشمالي لمدينة تيغنيف أين تم توقيف شاحنة من نوع شاكمان كانت محملة بداخلها 234 كيسا بوزن 50 كلغ أي ما يعادل 117 قنطارا من القمح اللين (فرينه) والتي تبين بعد مراقبتها أنها كانت ممزوجة بمادة النخالة كانت موجّهة لإحدى ولايات الجنوب ليتم غربلتها وبيعها هناك بسعر 4 ألاف دينار للقنطار الواحد. وحسب تحريات الشرطة، التي وجدت بحوزة صاحب المركبة فواتير مشبوهة بعد إجراء الخبرة عليها من طرف مصالح الضرائب. إضافة الى الخبرة الفيزيولوجية والبيولوجية على المادة المحجوزة، ليتم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيغنيف. وبذات الولاية وفي عملية منفصلة تمكنت عناصر الدرك الوطني من حجز كميات هائلة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية والمشروبات الغازية. البضاعة المحجوزة كانت مخزنة بمستودع للخردوات في مستثمرة فلاحية بقرية نواري حمو ضواحي مدينة معسكر. وتمثلت المحجوزات حسب مصالح الدرك، في ألف وحدة من المشروبات الغازية غير المفوترة وأطنان من المواد الغذائية الفاسدة منتهية الصلاحية. على غرار السميد والبقول الجافة وغيرها من المواد الاستهلاكية. وقد حضر العملية افراد المفتشية الإقليمية للتجارة لمعسكر ومكتب الصحة لبلدية معسكر. وتم تحويل ملف صاحب المخزن الى الجهات القضائية بتهمة تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية مع انعدام شروط النظافة والإضرار بالصحة العمومية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع