كانت موجهة للمضاربة

حجز 50 قنطار من المواد واسعة الاستهلاك بورقلة

تمكن عناصر الأمن الحضري الخارجي بالرويسات في ورقلة، من الإطاحة بتاجرين يحتكران سلع استهلاكية غير قانونية قصد المضاربة.

وتعود حيثيات القضية، اثر ورود معلومات مؤكدة مفادها قيام شخصين بتخزين سلع للمواد الغذائية، بمستودع بأحد أحياء المدين. ليتم وعلى الفور، التنقل إلى عين المكان ومعاينة هذا المستودع التي يتخذه صاحبة كمكان لاحتكار وتخزين المواد الواسعة الاستهلاك بطريقة غير شرعية لهذه المنتجات. وبعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بالتنسيق مع وكيل الجمهورية، تم استصدار إذن بالتفتيش. وتم مباشرة القيام بالعملية الشرطية، والتي كللت بحجز 50 قنطار و74 كلغ من المواد الواسعة الاستهلاك. وتوزع هذه المواد كالآتي، 2290 كلغ من الفرينة من مختلف الأنواع والأحجام، و1416 كلغ من الفول السوداني، و200 كلغ من القمح الصلب، و750 كلغ من الحبوب الجافة. و262 كلغ حليب من مختلف الأنواع و الأحجام، و118 كلغ طماطم من مختلف الأنواع والأحجام. بالإضافة إلى 42 كلغ عجائن من مختلف الأنواع والأحجام، كما تم توقيف المشتبه فيهما وتحويلهما إلى مقر المصلحة. وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية، تم إنجاز ملف قضائي ضدهما، وتقديمهما أمام الجهات القضائية. كما تمكنت مصالح الأمن الحضري السابع بأمن ولاية ورقلة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 29 سنة متورط في قضية المضاربة في الأسعار وتخزين السلع قصد الاحتكار. وتعود وقائع القضية إلى دوريات راجلة لقوات الشرطة للأمن الحضري الساب بإقليم الاختصاص. أين لفت انتباه الأمن، مجموعة من الأشخاص يقومون بإفناء مادة السميد من أحد المستودعات بحي الشرفة. عملية المراقبة مكنت من تحديد المستودع محل الشبهة، ليتم استصدار إذن من السلطة المختص تم بموجبه تفتيش هذا الأخير. ومكنت العملية من حجز كمية تقدر بـ8 قناطير ونصف من مادة السميد، يقوم صاحبها بتخزينها وعدم عرضها للمواطنين داخل محله التجاري. وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق، تم انجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعني قدم بموجبه أمام النيابة المحلية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع