يتعلق الأمر بفروعها المتواجدة داخل إقليم ولاية البليدة

الشركة الوطنية للتأمين تلجأ للتمديد التلقائي لعقود تأمين سيارات زبائنها

الشركة الوطنية للتأمين تلجأ للتمديد التلقائي لعقود تأمين سيارات زبائنها

قررت الشركة الوطنية للتأمين أمس الأحد التمديد التلقائي لعقود التأمين على السيارات الخاصة لزبائنها تحت الحجر الصحي بولاية البليدة بسبب فيروس كورونا، حسبما أفاد به بيان للمؤسسة.

وجاء في البيان " نظرا للحالة الاستثنائية وتدابير الاحتواء والحدّ من انتشار فيروس كورونا، فإن الشركة الوطنية للتأمين مراعاة لصحة وسلامة موظفيها وزبائنها، تتشرف بإبلاغ عملائها بالتمديد التلقائي لعقود التأمين على السيارات الخاصة بالأشخاص المؤمن عليهم لدى وكالات "SAA" الواقعة في ولاية البليدة".

ووفقا لنفس المصدر، يتم تجديد عقود تأمين على السيارات المنتهية صلاحيتها في 24 مارس 2020 أو بعدها تلقائيا بعد سبعة 07 أيام من تاريخ انتهاء الحجر الصحي بولاية البليدة.

وتضيف الشركة الوطنية للتأمين بأنه يتم تمديد فترات التأمين على السيارات بموجب الشروط والأحكام نفسها التي سبق أن تم الاشتراك فيها، وأشارت شركة التأمين أنه يمتد الحد الزمني للإبلاغ عن حادث سيارة إلى عشرة 10 أيام بعد تاريخ انتهاء مدة الحجر الصحي بولاية البليدة.

كما أكدت المؤسسة في ذات البيان أنه يمكن توسيع نطاق هذه الأحكام إذا لزم الأمر موضحة أن هذه الإجراءات تهدف إلى مرافقة زبائنها في هذه اللحظات الخاصة.

ومن أجل أي معلومة أو توجيه تدعو الشركة زبائنها إلى الاطلاع على موقعها الإلكتروني www.saa.dz.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع