بعد تزوير أرقام هياكلها وتكوين ملفات جديدة لها بإحدى بلديات غرب الوطن

الإطاحة بشبكة مختصة في سرقة المركبات وعرضها للبيع عبر الإنترنت

الإطاحة بشبكة مختصة في سرقة المركبات وعرضها للبيع عبر الإنترنت

أطاح عناصر الشرطة القضائية بالدار البيضاء بالعاصمة، بشبكة إجرامية مختصة في سرقة المركبات عبر ولايات الوطن، تضم 5 أفراد بينهم مسبوقين قضائيا، حيث كان المشتبه فيهم يقومون بعرضها للبيع على احدى المواقع عبر النت وذلك بعد تزوير أرقام هياكلها، ثم إعادة دمغها وتكوين لها ملف وإيداعه على مستوي إحدى بلديات غرب الوطن.

 

حيثيات قضية الحال التي جرت أواخر السنة الماضية، تمت إثر تعرض مركبات عدّة أشخاص ومؤسسة خاصة للسرقة، حيث تبين أن مركبتين تعودان لأحد الضحايا الذين أودعوا شكوى لدى المصالح الأمنية بالعاصمة، معروضة للبيع عبر أحد المواقع المختصة في البيع والشراء، غير أنها كانت برقم تسجيل آخر، وبعد التحريات تم استرجاع المركبات من ملاكها الجدد الذين تبين أنهم اشتروها بوثائق مزورة، كما مكنت التحريات من استرجاع عدة مركبات من بينها مركبة خاصة بإحدى الشركات، وبعد عرض المركبات على مهندس المناجم، وكذا صاحب الامتياز تبين أنها غير مطابقة، للمواصفات التقنية القانونية، وتزوير رقم هيكلها الأصلي، كما توصل المحققون إلى أن العصابة كانت بعدها تتولى شطب البطاقات الرمادية لفائدة رأس العصابة يتم بعدها تحويل الملفات إلى ولاية الجزائر لاستخراج بطاقات رمادية جديدة، ليتمكن المتهمون من بيع تلك المركبات بوثائق مزورة.

ومن المرتقب أن يمثل المتهمون الخمسة المتواجد منهم 4 رهن الحبس المؤقت، لمواجهة تهم تتعلق بتكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة، التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، جنحة السرقة بالتعدد، النصب ووضع للسير مركبة بمواصفات غير مطابقة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع