أراد إيهام عناصر الشرطة بأنّه تعرّض للسرقة

توقيف سائق بشركة خاصّة بلّغ عن جريمة وهمية مع خيانة الأمانة

عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر، قضية السرقة، خيانة الأمانة، التصريح الكاذب عن طريق الإدلاء بإقرارات كاذبة لا أساس لها من الصحّة والتبليغ عن جريمة وهمية، حيث تمّ توقيف مشتبه فيه يعمل كسائق في إحدى الشركات الخاصّة، صرّح بأنّه اعتُدي عليه وسرق منه مبلغ مالي قدره مليار سنتيم.

على إثر ندار من قاعة العمليات المركزية لأمن ولاية الجزائر، مفادها تعرّض أحد المواطنين يعمل كسائق بشركة خاصّة، للسرقة من داخل سيارته في مبلغ مالي قدره (01) مليار سنتيم، حيث قام أربع (04) أشخاص مشتبه فيهم بسرقة المبلغ. عليه، توجّهت عناصر الشرطة التابعة لأمن المقاطعة الإدارية الشراقة، للتحرّي في القضية.

بداية التحرّيات كانت مع الأشخاص الذين كان الضحيّة على اتصال معهم وذلك لمعرفة ملابسات القضية، غير أنّ النتيجة المتوصّل إليها لم تفضي إلى شيء، الأمر الذي اثر جملة من الشكوك، دفعت بعناصر الشرطة إلى توسيع دائرة التحرّي وتدعيمه بدراسة تحليلة، حيث تبيّن من تصريحات الضحيّة، أنّ هناك تناقضات كثيرة استنبطها عناصر الشرطة، بدء بالتصريحات المتناقضة بخصوص تنقّلاته، وصولا إلى فكرة تحديده للأشخاص المعتدين عليه، كما اشارت أغلب الدلائل التقنية المستنبطة، أنّ الضحية لم يكن في أمر الواقع ضحيّة، بل مشتبها فيه، حيث تمّ تكييف وقائع قضيّته على أساس جنحة السرقة، خيانة الأمانة، التصريح الكاذب عن طريق الإدلاء بإقرارات كاذبة لا أساس لها من الصحّة والتبليغ عن جريمة وهمية.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية في حق المشتبه فيهم، تمّ تقديمه أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، أين أمر بإيداعه الحبس المؤقّت.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع