تورط فيها 29 شخص من بينهم موظفين في هيئات حكومية

وضع حدّ لنشاط شبكة دولية مختصة في تداول المركبات عن طريق التزوير

وضع حدّ لنشاط شبكة دولية مختصة في تداول المركبات عن طريق التزوير

تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف من تفكيك شبكة وطنية مختصة في حيازة وتداول مركبات محل تهريب دولي وأخرى محل سرقة ووضعها للسير بمواصفات تقنية غير مطابقة مع التزوير واستعمال المزور في ملفاتها القاعدية، العملية عرفت متابعة 29 شخصا وشهدت استرجاع 50 سيارة مسروقة، من بينها سيارتين محل بحث دولي.

 

العملية وفق بيان لذات المصالح الأمنية تلقت "الرائد" نسخة منه أطرت من قبل أفراد فرقة البحث والتدخل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية سطيف وجاءت عقب استغلال معلومات تفيد بمحاولة قيام شخصين بتداول سيارتين محل تهريب دولي قادمتين من إحدى الولايات الغربية للوطن مصدرهما دولة أوربية، ليتم فور ذلك إطلاق تحريات واسعة أفضت إلى تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في حالة تلبس متن سيارتين فاخرتين اتضح بعد مراقبتهما أنهما محل بحث دولي مع التأكد من أن ملفيهما القاعديين مزورين ليتم حجزهما مع تم فتح تحقيق معمق في القضية.

مواصلة منها لمجريات التحقيق تمكن المحققون من اكتشاف أن المشتبه فيهما ينشطان ضمن شبكة وطنية تحترف التهريب الدولي للسيارات مع تزوير ملفاتها القاعدية بتواطؤ من بعض الموظفين، حيث وبفضل حنكة أفراد البحث والتدخل وتحرياتهم الجدية التي لم تتوقف طوال سنتين متتاليتين تم تحديد هويات جميع أفراد الشبكة البالغ عددهم 29 فردا كما أسفرت العملية عن استرجاع 50 سيارة مسروقة من بينهما سيارتين محل بحث دولي.

وأشار المصدر ذاته أن الضبطية القضائية باستكمالها كافة الإجراءات القانونية، أنجزت ملفا جزائيا ضد المتورطين الـ 29 عن حيازة وتداول مركبات محل تهريب وأخرى محل سرقة ووضعها للسير بمواصفات تقنية غير مطابقة مع التزوير واستعمال المزور في ملفاتها القاعدية، أحيلوا بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع