في انتظار تنصيب لجنة التحكيم

فتح باب المشاركة في جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية قريبا

أعلن الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد أن باب المشاركة في مسابقة جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية سيفتح في غضون الأسبوع القادم مباشرة بعد تنصيب لجنة التحكيم.

قال سي الهاشمي عصاد في تصريح صحفي على هامش لقاء حول النشر باللغة الأمازيغية، من تنظيم المحافظة السامية للأمازيغية بالشراكة مع جمعية "نوميديا" لترقية الثقافة الأمازيغية ومركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية لوهران، عقد أمس بذات الولاية أن تنصيب لجنة تحكيم مستقلة قد برمج للأسبوع القادم، سيتم بعدها مباشرة افتتاح باب المشاركة في هذه الجائزة.

وأشار المتحدث أثناء كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح اللقاء إلى أن جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية "لبنة أساسية في الصرح الثقافي الوطني، باعتبار أنها تهدف إلى تثمين الإنجازات المعرفية والأدبية بكل تنوعاتها اللسانية المتداولة في الجزائر ".

كما أفاد أن هذه الجائزة تشمل أربع محاور هي اللسانيات والأدب المعبر عنه بالأمازيغية والمترجم إليها والأبحاث في التراث الثقافي الأمازيغي غير المادي فضلا عن الابحاث العلمية والتكنولوجية والرقمنة.

في سياق آخر، وفيما يخص التعاون، فقد أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية أن الشراكة بين مؤسسته مع الجمعيات "أتت بنتائج جد إيجابية" وأن المحافظة تعول على شركائها في المجتمع المدني، مثنيا على جهود جمعية نوميديا بوهران الناشطة لترقية الثقافة الأمازيغية، وكانت المحافظة السامية للأمازيغية قد أطلقت مشروع لنشر حكايات باللغة الأمازيغية مع هذه الجمعية منذ قرابة عام، حيث أسفر عن تدوين 14 حكاية من التراث الأمازيغي بـ 13 لسان، ينتظر أن تنشر في الأشهر القادمة بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع