إضافة إلى توقيف أفراد تورطوا في سرقة المحلاّت التجارية

الإطاحة بعصابة دولية تتجار بالمخدرات في العاصمة

الإطاحة بعصابة دولية تتجار بالمخدرات في العاصمة

تمكن عناصر أمن ولاية الجزائر، من تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة والحبوب المهلوسة تنشط في إطار مجموعة إجرامية عابرة للحدود، حيث استرجعت خلال العملية، كمية معتبرة من مواد تستعمل في إنتاج المخدرات ومركبتين، إضافة إلى مبالغ مالية.

وحسب ما أشار له بيان لوكيل الجمهورية المساعد لدى نيابة محكمة باب الوادي، انه عملا بنص المادة 11 الفقرة 03 من قانون الإجراءات الجزائية المعدل والمتم، فإن عناصر الأمن تمكنت من تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة والحبوب المهلوسة، التي تنشط في إطار مجموعة إجرامية عابرة للحدود في مجال استيراد ونقل وتوزيع وتخزين والاتجار غير الشرعي بمادة الكوكايين والهيروين.

وأضاف البيان أن العصابة تتكون من 4 جزائريين و5 أجانب من جنسيات مختلفة (مالية ونيجيرية وبينينية)، وضبطت بحوزتها كمية من الهيروين والكوكايين، وكذا كمية معتبرة من مواد تستعمل في إنتاج المخدرات الصلبة، مع استرجاع مركبتين تستعملان في تنفيذ الأعمال الإجرامية وحجز مبالغ مالية بالعملة الوطنية والعملة الصعبة من عائداتهم الإجرامية، ليتم تقديم أطراف القضية وتحريك الدعوى العمومية، عن طريق إخطار قاض التحقيق، الذي أمر بإيداع سبعة أشخاص رهن الحبس المؤقت، مع وضع اثنين آخرين تحت نظام الرقابة القضائية.

وفي عملية نوعية أخرى فكّكت مصالح أمن ولاية الجزائر جمعية إجرامية مختصّة في عمليات السرقات بالكسر للمحلّات التجارية حيث تمّ توقيف (06) أشخاص مشتبه فيهم متورّطين في (08) قضايا سرقة محلّات استولوا خلالها على أكثر من (33) مليون سنتيم.

قضية الحال انطلقت أطوارها بعد تسجيل فصيلة المساس بالممتلكات التابعة للمقاطعة الوسطى للشرطة القضائية، قضيّة سرقة بالكسر راح ضحيّتها صاحب مطعم بوسط الجزائر العاصمة، حيث استولى الفاعلون على مبلغ مالي قدره (25) مليون سنتيم وحاملة إلكترونية وهاتف نقّال.

استغلالا للمعطيات العلمية والتقنية مكّن عناصر الفرقة المتحرّية من تحديد هويّة أربع (04) أشخاص مشتبه فيهم، بعد عملية ترصّد محكمة، أوقفت عناصر الشرطة مشتبها فيه، بعد مواجهته بما نسب إليه، كشف عن هويّة شركائه الثلاثة حيث تبيّن لاحقا ضلوعهم في (08) قضايا بالكسر عبر إقليم اختصاص أمن ولاية الجزائر استولوا فيها على مبلغ مالي قدره (33.5) مليون سنتيم. مواصلة للتحرّيات، تمّ تحديد هويّة شخصين آخرين مشاركين في عمليات السرقة، تمّ تحديد هويّتهما وتوقيفهما.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها قانونيا، تمّ تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا أين أمر بإيداعهم الحبس المؤقّت.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع