العثور على جثة الفتاة الغريقة منذ ثلاثة أيام بشواطئ الشلف

ثلاثة غرقى وإنقاذ 113 شخصا خلال أسبوعين بولاية الشلف

ثلاثة غرقى وإنقاذ 113 شخصا خلال أسبوعين بولاية الشلف

سجلت مصالح الحماية المدنية بالشلف منذ الافتتاح التدريجي للشواطئ منتصف الشهر الجاري، ثلاث وفيات غرقا فيما تم إنقاذ 113 أخرين، وأفاد بيان لمصالح الحماية المدنية أمس الاثنين، أن وحدات الحماية المدنية قد أحصت خلال أول أسبوعين منذ انطلاق موسم الاصطياف، هلاك ثلاث فتيات تبلغن من العمر 19، 21 و34 سنة، بشاطئ تاميست ببلدية الظهرة ووادي الزبوج ببلدية سيدي عبد الرحمان، فيما تم إنقاذ 113 شخص آخرين.

وتمكن غطاسو الحماية المدنية من العثور على الفتاة الغريقة المفقودة بشاطئ وادي الزبوج، وحسب بيان لمصالح الحماية المدنية، فقد تمكن الغطاسون من انتشال جثة الفتاة بعد عمليات بحث حثيثة لليوم الثالث على التوالي، وأضاف البيان، أن الفتاة غرقت بشاطئ غير مسموح للسباحة والمحاذي لشاطئ وادي الزبوج ببلدية سيدي عبد الرحمان منذ يومين.

وأشار البيان، إلى أنه تم العثور على جثة فتاة في حدود الساعة 11 سا و45 د من نهار الإثنين بشاطئ تاغزولت لفظتها أمواج البحر، وبعد عملية التحري من طرف المصالح المختصة تم التأكد من هوية الضحية، وقد تم تحويل جثمانها إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بتنس، كما أشار البيان إلى تسجيل 137 تدخل لحراس الشواطئ، من ضمنها بعض التدخلات بشواطئ غير مسموح بها السباحة، علما أن القرار الولائي المتعلق بالفتح التدريجي للشواطئ، تضمن السماح للمواطنين بارتياد 16 شاطئا من أصل 26 شاطئا تقع على طول الشريط الساحلي للولاية.

وسجلت ذات المصالح، توافد على شواطئ الشلف، منذ منتصف الشهر الجاري، زهاء 675.350 مصطاف، فيما احتلت شواطئ بني حواء مركز، الشاطئ الكبير بتنس وشاطئ بوشغال بوادي قوسين المراتب الأولى في عدد الوافدين.

وفي سياق متصل، سخّرت مصالح الحماية المدنية، لإنجاح موسم الاصطياف وضمان سلامة المصطافين، إمكانيات مادية وبشرية تمثلت في وضع تشكيل إسعافي متكون من 20 غطاسا، 40 عونا مهنيا، وما يفوق 400 حارس شاطئ موسمي، فضلا عن ست زوارق، خمس سيارات إسعاف، أبراج مراقبة وبعض المعدات المستعملة في الإنقاذ والإسعاف.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع