إضافة إلى الإطاحة بمروج المشروبات الكحولية بوسط المدينة

مروج المؤثرات العقلية بالوادي في قبضة الشرطة بالوادي‎

 

في إطار مكافحة آفة ترويج المشروبات الكحولية وسط الشباب، نجح عناصر الشرطة التابعين للأمن الحضري الثاني بالوادي خلال اليومين الأخيرين، من وضع حد لنشاط مروج المشروبات الكحولية وسط الشباب بوسط المدينة.

العملية قام بها عناصر المصلحة بعـد استغلالهم لمعلومات تفيد بوجود شاب في العقد الثاني من العمر يقوم بترويج المشروبات الكحولية بوسط المدينة مستغلا سيارة سياحية، ليباشر على الفور عـناصر الشرطة عـمليات البحث والتحري التي أسفرت عن تعريف المشتبه فيه وتحديد مكان تواجده ليتم إعداد خطة محكمة، كللت بتوقيفه.

العملية أسفرت على حجز 375 وحدة من المشروبات الكحولية من مختلف الأنواع والأحجام، إلى جانب حجز سلاح أبيض محظور، بعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية اللازمة تم إعداد ملف جزائي للمتورط وتقديمه أمام الجهات القضائية المختصة.

وفي إطار مكافحة الجرائم في النطاق الحضري، لاسيما المتعلقة بالمخدرات تمكن خلال اليومين الأخيرين عناصر فرقة البحث والتحري بأمن ولاية الوادي من وضع حد لنشاط مروج المؤثرات العقلية بوسط مدينة الوادي وحجز أزيد من 165 قرص مهلوس.

العملية قام بها عناصر الفرقة عقب استغلال معلومات تفيد برصد شخص في العقد الثاني من العمر ينحدر من إحدى بلديات الولاية، يحوز على كمية من الأقراص المهلوسة ينوي ترويجها بأحياء عاصمة الولاية، مستعملا سيارة سياحية لتسهيل تنقله، ليباشر عناصر الفرقة عملية جمع المعلومات عن الشخص محل الشبهة والترصد له، ليتم توقيفه بأحد الأحياء التي كان دائم التردد عليها، بعد التفتيش الدقيق لكل أجزاء المركبة تم العثور على كميات من المؤثرات العقلية قدر عددها بــ 165 قرص من نوع (اكستازي)، بعد إتمام كافة الإجراءات القانونية اللازمة تم إعـداد ملف جزائي للمتورط وتقديمه أمام الجهات القضائية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع