بسبب تجاوزات في تطبيق تدابير الوقاية من فيروس كورونا

تعليق نشاط مئات المحلات وغلق أسواق بالعاصمة

تعليق نشاط مئات المحلات وغلق أسواق بالعاصمة

أسفرت الخرجات الميدانية للجنة المختلطة المكلفة بالمراقبة والردع لمصالح المقاطعات الإدارية، التجارة والأمن (الشرطة والدرك الوطني)، منذ انطلاق العملية إلى تاريخ 03 سبتمبر 2020، على غلق العديد من المحلات التجارية والأسواق البلدية والمساحات التجارية التي لم تحترم التدابير الاحترازية المنصوص عليها في التعليمة الحكومية للحد من انتشار وباء كورونا "كوفيد ـ19."

 

وأفاد بيان لمصالح ولاية الجزائر أن مصالح المراقبة علقت نشاط 356 محلا تجاريا، موزعة على بلديات المقاطعة الإدارية للحراش وتعليق نشاط 14 مساحة تجارية ببلدية الحراش وغلق ثلاثة أسواق منها 02 ببلدية الحراش وسوق ببلدية باش جراح. أما بالمقاطعة الإدارية للدار البيضاء فقد تم تعليق نشاط 3531 محل تجاري ، موزعة على بلديات المقاطعة، كما تم غلق سوقين بلديين في باب الزوار وتعليق نشاط مركز تجاري ببلدية المحمدية، بينما تم تعليق النشاطات التجارية في المقاطعة الإدارية لسيدي امحمد لـ 258 محلا وغلق ثلاثة أسواق وتعليق نشاط ثلاثة مراكز تجارية. وبالمقاطعة الإدارية لزرالدة تم غلق 82 محلا تجاريا موزعة على كل بلديات المقاطعة وتعليق نشاط ثمانية مراكز تجارية تقع في بلديتي زرالدة واسطاوالي. وفي المقاطعة الإدارية لبئرتوتة علقت اللجنة المختلطة نشاط 193 محلا تجاريا تنتشر عبر جميع بلديات المقاطعة وغلق سوق بلدي يقع بمدينة بئر توتة. أما بالمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس فقد تم غلق سوقي بلديتي بئر خادم والسحاولة وتعليق نشاط 320 محلا تجاريا موزعة على بلديات المقاطعة، وفي مقاطعة الرويبة فقد علقت اللجنة نشاط 299 محلا تجاريا وغلق سوق بالرغاية، بينما في مقاطعة حسين داي تم تعليق النشاط التجاري لـ 136 محلا وغلق سوقين بلديين. وفي مقاطعتي الدرارية وسيدي عبدالله فقد تم غلق 70 محلا ومركزين تجاريين وأربعة أسواق بلدية، وفي مقاطعة براقي علقت اللجنة نشاط 166 محلا تجاريا.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع