باريس تتشاور مع الجزائر لحل الأزمة الليبية

باريس تتشاور مع الجزائر لحل الأزمة الليبية

أوضح المبعوث الخاص الفرنسي إلى ليبيا  فريديريك ديسانيو  بأن زيارته إلى الجزائر  تندرج في إطار مواصلة "التشاور الوثيق القائم على الثقة" بين البلدين حول  الملف الليبي.  

قال فريديريك ديسانو في تصريح صحفي بالجزائر أمس عقب محادثاته مع وزير الشؤون الخارجية  عبد القادر مساهل "أردت القدوم إلى الجزائر في أقرب وقت من أجل مواصلة  التشاور الوثيق القائم على الثقة بين الجزائر وفرنسا حول الملف الليبي". 

وأضاف أنه تبادل مع مساهل "تحليل الوضع في ليبيا غداة ندوة باريس التي  عقدت في 29 ماي والتي أفضت إلى نتائج ايجابية جدا, أشادت بها السلطات  الجزائرية", مؤكدا على أن السلطات الفرنسية "قدّرت أيما تقدير" مشاركة الوزير  الأول أحمد أويحيى في هذه الندوة.   

وشدد ديسانيو على أن النتائج التي أفضت إليها ندوة باريس "يجب تجسيدها",  مؤكدا على أن "هذا هو رهان العمل الديبلوماسي  والسياسي الذي يبقى القيام به  مع الفاعلين السياسيين الرئيسيين ومجمل الشركاء الدوليين المعنيين بالأزمة  الليبيين, وفي مقدمتهم بلدانا"، واشار إلى أنه "أراد من منطلق التبادل و الحوار و الثقة أن يكون أول  تنقل له إلى الجزائر بعد ندوة باريس", ذكر بلقائه بمساهل في بداية شهر  مايو الماضي. 

وأوضح المبعوث الخاص الفرنسي إلى ليبيا أن "الأمر يتعلق بمسار سيستمر لأننا  بحاجة إلى الكثير من العمل من اجل تنفيذ الالتزامات التي اتخذت في ذات  الندوة".

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha