العاهل المغربي يريد واصلة العمل مع الجزائر وتوطيد علاقات التعاون معها

العاهل المغربي يريد واصلة العمل مع الجزائر وتوطيد علاقات التعاون معها

عبر العاهل المغربي محمد السادس في برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية العزيز بوتفليقة، بمناسبة الذكرى 56 لعيد الاستقلال والشباب، عن رغبته في مواصلة العمل سويا من أجل توطيد علاقات التعاون وحسن الجوار بين البلدين، والرقي بها إلى مستوى تطلعات الشعبين إلى التكامل والاندماج، لرفع مختلف التحديات السياسية والتنموية والأمنية التي تواجهها المنطقة.

أعرب محمد السادس لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في رسالة وجهها له تزامنا واحياء ذكرى 5 جويلية غلبت عليها المجاملات، عن أصدق التهاني والمتمنيات للرئيس بوتفليقة بموفور الصحة والعافية والهناء، وللشعب الجزائري بتحقيق المزيد من المكتسبات على درب التقدم والازدهار، تحت قيادته الرشيدة، وقال: "إن تخليد الجزائر الشقيقة لهذه الذكرى المجيدة لمناسبة لاستحضار ما يجمع شعبينا من أواصر الأخوة المتينة، وما يتقاسمانه من مقومات تاريخية وحضارية، وتطلع إلى مستقبل مشترك، يستمد قوته من قيم التضامن والتآزر التي طبعت نضالهما البطولي من أجل الحرية والاستقلال"، ونشرت الرسالة في نفس اليوم الذي كان فيه مسؤول مغربي يهاجم الجزائر على خلفية موقفها من الملف الصحراوي، وقال المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي أن "المغرب دعا الجزائر لكي تتحمل مسؤوليتها في حل النزاع بالصحراء الغربية، وتجاوبها من العناصر التي تساهم في التقارب بين البلدين"، واتهم الوزير المغربي الجزائر بلعب دور في نشأة النزاع حول الصحراء وفي استمراره، مضيفا، "لا يمكن تصور حل للقضية دون إشراك الجزائر، ولا حل لها إلا في إطار الأمم المتحدة ومقترح الحكم الذاتي".

آدم شعبان

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha