مختصرات مغاربية

    • المنصف المرزوقي: تمساح بدأ يلتهم حركة النهضة

اعتبر الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، أنّ مسألة "التنظيم السري" لحركة "النهضة"، مجرد قصة "افتعلتها غرفة عمليات أجنبية لتصفية الحركة والإسلام السياسي" في البلاد.ونهاية العام الماضي، اتهمت لجنة الدفاع عن القيادييْن اليسارييْن المغتاليْن في 2013، شكري بلعيد ومحمد البراهمي، حركة "النهضة" بأنّها "تمتلك جهازاً عسكرياً سرياً متورّطاً بالاغتيالات وتصفية الخصوم"، وهو ما نفته الحركة بشدة.وقال المرزوقي، في مقابلة مع إذاعة "الديوان إف إم" المحلية، وفق ما ذكرت "الأناضول"، إنّ "قضية التنظيم السري لحركة النهضة مجرد هراء ولا أساس لها من الصحة".وأضاف أنّ "غرفة عمليات أجنبية تريد التخلص من النهضة والإسلام السياسي، وافتعلت وجود تنظيم سري للحركة بعد الثورة؛ بهدف تخويفها والإطاحة بها في الانتخابات المقبلة"، المقررة نهاية العام الجاري، دون أن يوضح مصدر معلوماته في هذا الصدد.وشدّد على أنّ "المؤيدات (الدلائل) التي تعرضها لجنة الدفاع عن بلعيد والبراهمي (حول وجود التنظيم السري) مصطنعة".وتابع "هذا ما تحدّثت عنه من وجود تمساح بدأ يلتهم حركة النهضة، والتمساح هو المنظومة التي تعمل بتعليمات رجال أعمال فاسدين، وقوى دولية استراتجيتها عصر (الضغط عليها) النهضة لتقدم تنازلات ثم تتخلص منها في النهاية".

 

    • ليبيا: تحرّكات حفتر العسكرية تعرقل الخطط الأمنية المشتركة جنوباً

كشف مصدر تابع لمديرية أمن طرابلس لـ"العربي الجديد"، الاثنين، أن اللجنة المشتركة لتوحيد الأجهزة الأمنية بوزارتي داخلية حكومتي مجلس النواب والوفاق، تعمل على خطة مشتركة لتأمين مناطق الجنوب. لكنه أشار إلى أن تلك الجهود مهددة بالتوقف بسبب التصعيد من جانب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ومحاولة اقترابه عسكريا من طرابلس.وبالتزامن مع وصول وفد حكومي تابع لحكومة مجلس نواب برلمان طبرق إلى مدينة سبها، جنوب البلاد، التقى وزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا مع وفد من نواب الجنوب لبحث الأوضاع الأمنية هناك.ووصل وزير الداخلية بحكومة مجلس نواب برلمان طبرق، إبراهيم بوشناف، برفقة وفد حكومي إلى مدينة سبها، لبحث الأوضاع الأمنية هناك، بصحبة عميد البلدية ومسؤولي القطاعات الخدمية، بحسب المكتب الإعلامي للحكومة.من جهته، أعلن المكتب الإعلامي لوزارة داخلية حكومة الوفاق عن لقاء جمع الوزير، فتحي باشاغا، بعدد من أعيان وادي الشاطئ وأعضاء بمجلس النواب عن المنطقة الجنوبية، حيث أكد باشاغا خلال اللقاء على مضي الحكومة في جهودها من أجل استتباب الأمن والأمان في كافة مدن وقرى الجنوب بوصفها جزءا ﻻ يتجزأ من التراب الليبي.وكانت وزارتا الداخلية بالحكومتين أعلنتا مطلع الشهر الجاري عن تشكيل لجنة مشتركة لتوحيد المؤسسة الأمنية بالبلاد، بعد لقاء جمع رئيس مديرية أمن طرابلس بصحبة وفد من ضباط المديرية برئيس مديرية أمن بنغازي.وأفادت تصريحات مسؤولي كلا الوزارتين بأنهما اتفقتا على جملة من القضايا لتوحيد المؤسسة، من بينها "تشكيل غرفة أمنية مشتركة للمنطقة الوسطى والجنوبية وفق منظومة عمل موحدة إلى جانب وضع خطة موحدة لمتابعة الخروقات الأمنية في الجنوب".لكن المصدر الأمني الذي تحدث لـ"العربي الجديد" قال إن الجهود المبذولة حاليا تعترضها أعمال حفتر العسكرية حاليا في الجنوب، وتحديدا في سبها التي سيطر عليها كليا، مقابل رفض المجلس الأعلى للدولة لمساعي حفتر العسكرية في المنطقة".

 

    • إعلان "المساواة بالميراث" على التلفزيون الرسمي التونسي يجرّ انتقادات ودعوى قضائية

أثار إعلانٌ حول عمل لجنة الحريات الفردية والمساواة، والتي كان من أبرز نتائجها الدعوة إلى المساواة التامة بين الرجل والمرأة في الميراث، بثّه التلفزيون الرسمي التونسي، جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي ولدى بعض الأحزاب السياسية.فقد أعلن حزب "تيار المحبة" أنه رفع يوم الجمعة 25 يناير/كانون الثاني الجاري دعوى قضائية ضد التلفزيون الرسمي التونسي لبثه هذا الإعلان، معتبرًا أنّ بثّه لدعم جزء من التونسيين دون غيرهم، متهماً اللجنة بالاعتداء على المقدسات من خلال دعوتها إلى المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة.من جهته، اعتبر الدكتور محمد الحاج سالم أن التلفزيون أخطأ ببثه هذه الومضة الإعلانية، إذ وجّه رسالة إلى رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا) والمدير العام للتلفزيون التونسي وإلى النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين جاء فيها "أريد أن أسأل عن شرعيّة تقديم القناة الوطنية الأولى (مرفق عمومي) لإشهار دعائي للجنة كوليب (لجنة الحريات الفردية والمساواة) تدعو المواطنين إلى التسوية في الميراث بين النساء والرجال... وبقطع النظر عن كلّ موقف من اللجنة، فما يهمّني هو: هل للجنة ميزانية تسمح لها بخلاص معلوم الإشهار (الإعلان) في التلفزيون؟".مواقف رد عليها البعض من خلال التأكيد على أن اللجنة قد تم تشكيلها بأمر رئاسي ومن حقها التعريف بالنتائج التى توصلت إليها عبر التلفزيون الرسمي في انتظار عرض نتائج أعمالها على البرلمان التونسي للمصادقة عليها.

 

    • ليبيا: عقيلة صالح يرفض أن يكون الملتقى الجامع بديلاً لـ"الشرعية"

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، رفضه أن يكون الملتقى الوطني الذي تعد لعقده البعثة الأممية "بديلاً للمؤسسات الشرعية المنتخبة في البلاد"، لكنه في الوقت ذاته شدد على ضرورة "عقده على أساس إجماع ليبي".وقال المكتب الإعلامي لصالح، بعد لقاء جمعه بوفد من مركز الحوار الإنساني المكلف من البعثة بالإعداد لعقد الملتقى، إنه سلم الوفد مذكرة توصيات لإنجاح الملتقى، موضحاً أن من بينها "وضوح المعايير بشأن المستهدفين بالمشاركة في الملتقى، وضرورة تعاون البعثة لإنجاحه لإخراج البلد من أزمتها".وأضاف المكتب، في إيجاز صحافي، أن صالح طالب بضرورة أن "يتفادى القائمون عليه أخطاء المسارات السابقة، وأن يكون الملتقى محطة ما يجمع عليه الليبيون واسترجاع السيادة الوطنية الكاملة واحترام الإرادة الليبية والتركيبة الاجتماعية والمناطقية".وشدد صالح على أنه "لا يمكن أن تحل مؤسسة مستحدثة محل المؤسسات الشرعية، ولا أن تعين أي وظيفة أو سلطة دون الرجوع إلى الشعب الليبي"، كما أكد رفضه لأن يكون الملتقى بديلاً عن المؤسسات الشرعية المنتخبة، في إشارة إلى مجلس النواب.وتعتزم البعثة الأممية في ليبيا إطلاق ملتقى وطني يجمع الأطياف الليبية السياسية والاجتماعية كمرحلة من مراحل خارطة الطريق التي أعلن عنها المبعوث الأممي غسان سلامة في العشرين من سبتمبر/ أيلول 2017، تمهيداً للانتخابات العامة في البلاد.وحدد سلامة، خلال مؤتمر باليرمو الذي عقد في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، موعد انطلاق الملتقى مطلع العام الحالي.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع