مختصرات مغاربية

    • تشاد تغلق حدودها مع ليبيا حتى إشعار آخر

أعلنت تشاد إغلاق حدودها مع ليبيا، وذلك بعد شهر من دخول مسلحين إلى أراضيها من الجنوب الليبي.وقال وزير الأمن التشادي محمد أبا علي صلاح، وفق التلفزيون "لقد اتخذنا قرار إغلاق الحدود بين تشاد وليبيا اعتبارا من الآن وحتى إشعار آخر".وأضاف الوزير خلال زيارته للمنطقة الحدودية /كوري بوغودي/ بشمال غرب تشاد, في منطقة /تيبستي/, أن " كل من سيتواجد في هذا الموقع من منطقة كوري سيعتبر إرهابيا" معلنا نزع السلاح من الشعب ومنع التنقيب عن الذهب رسميا.وكانت نجامينا قد أعلنت مطلع العام 2017 إغلاق كامل الحدود مع ليبيا بطول 1400 كلم, لتعود وتقرر بعد بضعة أشهر إعادة فتحها جزئيا.وتعتبر المنطقة الحدودية /كوري بوغودي/ منطقة غنية بالذهب تقع في منطقة جبلية عند جانبي الحدود بين تشاد وليبيا, وتستقطب عددا من التشاديين والأجانب.

 

    • مهدي جمعة : تونس في حاجة الى بديل عن منظومة الحكم الحالية

قال مهدي جمعة رئيس حزب البديل التونسي على اجتماع عام بمدينة الفحص من ولاية زغوان ضم نشطاء الحزب و مناضليه في المنطقة . وقدم بالمناسبة فيها رؤية الحزب والحلول الكفيلة بإنقاذ البلاد التي تمر بأوضاع متدهورة في جل المجالات مذكرا بالأهداف التي قامت من أجلها الثورة التي حملت طموحات الشعب التونسي من أجل الحرية والكرامة معتبرا ان الحصيلة الاقتصادية والتنموية المسجلة منذ انتخابات نهاية 2014 دون المأمول بكثير. وليس أدل على ذلك من التدهور الخطير للدينار مقابل العملات الأجنبية ، الذي يختزل الإخفاقات الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد.وبالتعرض إلى الوضع التنموي بولاية زغوان، أكد المهدي جمعة على أن الولاية تزخر بالطاقات البشرية والثروات الطبيعية التي بإمكانها أن تجعل منها ولاية نموذجية على كل الواجهات في محيطها الوطني.وبين ان الحلول ممكنة عندما يتجند لها الجميع من احزاب ومنظمات وكل القوى الحية بالبلاد ودعا شباب الولاية إلى أخذ زمام المبادرة والانخراط في النشاط السياسي والإقبال على الحياة العامة من خلال التسجيل والترشح و الاقتراع .

 

    • نداء الأمل: لنبني معا موريتانيا الغد

لا يزال النقاش العام في موريتانيا حبيس مصطلحات مستهلكة عاجزة عن ترجمة الرهانات المصيرية التي ستحدد مستقبل البلاد. فالخيارات السياسية المتوفرة جمدتها منذ فترة طويلة المواجهة العقيمة بين المعارضة والنظام الحاكم وأبعدتها عن المشاغل الأساسية للمواطنين. لهذا السبب، يعتبر تجديد العرض السياسي المطروح حاليا أولوية قصوى لتشجيع انخراط الشعب وخصوصا الشباب في إطار رؤية تحمل الأمل. ولهذا الغرض، يهدف هذا النداء إلى جمع الموريتانيين حول مشروع مجتمعي ينأى عن التجاذبات التي عطلت المسار السياسي طيلة العقود الماضية ويترفع على الاعتبارات الشخصية والأطروحات الإديولوجية التي طالما احتكرت اهتمام الفاعلين، لمعالجة التطلعات الملحة للموريتانيين والقضايا الأساسية التي تحدد مستقبلهم.وهدف هذه المبادرة في نفس الوقت هو إعادة الاعتبار للنضال والالتزام السياسي من ناحية والقطيعة مع الثنائية العقيمة التي تتجاذب النخبة والتي تتجسد في الخيار بين التواطئ أو الاستقالة من الشأن العام. كما تشدد على تجردها من أي حسابات ضيقة أو انتماء حزبي، حيث لا يسعى أصحابها لأن يتم إشراكهم في إدارة التغييرات المقترحة بقدر ما يأملون أن يتبنى الشباب الفكرة الكامنة من ورائها. فالهدف هو المساهمة في إحداث تغيير جذري يشرك الشباب في صياغة عقد اجتماعي جديد يعكس تطلّعات وأولويات الشعب الموريتاني بكل أطيافه.هذا النداء موجه لجميع أصحاب النوايا الحسنة بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية والاجتماعية، وهو يسعى ليكون مبادرة بناءة تنظر نحو المستقبل وآماله لا نحو الماضي وأخطائه. وخلافا للنزعات الشعبوية، يستند النداء إلى القناعة بأن التطور والنمو إنما هما نتاج تراكم الجهود التي بذلت من طرف الحكومات المتعاقبة وليس إنجاز قائد ملهم وحيد. ومع الاعتراف بمساهمة كل من شارك في مسيرة البناء الوطني إلا أن هذه المبادرة تندرج في إطار قطيعة واضحة مع الممارسات الموروثة من الماضي (على غرار الفساد والزبونية والمحاصصة القبلية والعرقية والجهوية) التي تقف حاجزا أمام آفاق التطور والتقدم.بصفة أدق، تنادي هذه المبادرة بتجديد المشهد السياسي من خلال إعادة النقاش السياسي إلى أرضية الأفكار بعيدا عن الجدل الإيديولوجي والصراعات الشخصية، وهي ترتكز على تشخيص للوضع العام وللتحديات التي تواجهها البلاد، لوضع رؤية إستراتيجية للتغيير تقترح السبل الكفيلة برفع هذه التحديات.

 

    • الصحراء الغربية: وفد البوليساريو المفاوض في برلين لإجراء مشاورات مع المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي

يجري الوفد الصحراوي المفاوض ابتداء منذ يوم أمس الاثنين بالعاصمة الالمانية برلين جلسة مشاورات مع المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية، هورست كوهلر ، تحسبا للمائدة المستديرة الثانية التي ستنظم بسويسرا خلال شهر مارس الجاري، كما أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص).ويأتي هذا اللقاء المغلق بين هورست كوهلر و وفد جبهة البوليساريو في إطار الجهود الذي يبذلها المبعوث الاممي بهدف تفعيل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية. وقد أوضحت مصادر صحراوية ان المسؤول الاممي قد التقى خلال الاسبوع الماضي، في نفس الاطار، مع وفد مغربي بالعاصمة الفرنسية، باريس. وكان المبعوث الشخصي للأمين العام قد أعلن في الإحاطة التي قدمها أمام مجلس الأمن بتاريخ 29 يناير الماضي ،عن نيته في دعوة طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، إلى إجراء مشاورات خاصة معه لنقاش عدة قضايا ذات الصلة بالعملية السياسية والتحضير للجولة الثانية من المحادثات المزمع عقدها بمدينة جنيف السويسرية خلال شهر مارس الحالي.وكانت جبهة البوليساريو قد أكدت على لسان ممثلها بالأمم المتحدة  سيدي محمد عمار، دعمها القوي والمستمر لمساعي كوهلر واستعدادها الدائم للانخراط بروح بناءة وجدية في المسار التفاوضي تحت رعاية الأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سلمي وعادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي حقه الثابت وغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال تماشيا مع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة.ويقود الوفد الصحراوي، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، رئيس المجلس الوطني الصحراوي، خاطري ادوه، الذي سيكون مرفوقا بكل من أمحمد خداد، منسق الجبهة مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)، وسيدي محمد عمار، ممثل الجبهة بالأمم المتحدة، وكذا فاطمة المهدي، الأمينة العامة السابقة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية،  وكذا علي الزروالي، مستشار الأمانة العامة لجبهة البوليساريو.و كان كوهلر قد نظم في شهر ديسمبر الماضي مائدة مستديرة أولى بعد ست سنوات من توقف المفاوضات حول وضع الصحراء الغربية. وكانت أخر مرة اجتمعت فيها جبهة البوليساريو و المغرب حول ذات المائدة من المفاوضات في شهر مارس 2012 بمانهاست (بالقرب من نيويورك)، والتي فشلت في الوصول إلى نتيجة إيجابية، ليبقى مسار السلام الأممي متوقفا بسبب العراقيل التي وضعها المحتل المغربي للحيلولة دون تسوية النزاع على أساس مبادئ الشرعية الدولية و اللوائح الأممية الضامنة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع