انتشار عشرات الفيديوهات التي تظهر وصول مدرعات على متن سفينة إلى مصراته

حفتر يفرض حظراً بحرياً كاملاً على الموانئ في المنطقة الغربية

أعلنت القوات البحرية التابعة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، فرض حظر بحري كامل على الموانئ في المنطقة الغربية بموجب توجيه مباشر من حفتر لـ"قطع الإمدادات عن المليشيات في المنطقة الغربية"، في إشارة إلى قوات حكومة الوفاق، وبحسب شعبة الإعلام الحربي التابعة لقيادة قوات حفتر، فإن "رئيس أركان القوات البحرية اللواء فرج المهدوي أعلن حالة النفير لكامل القوات البحرية وإعلان الحظر البحري التام على كامل الموانئ البحرية في المنطقة الغربية".

ويأتي هذا الإجراء تزامناً مع اتهامات أطلقتها جهات موالية لحفتر، منها مجلس النواب المنعقد في طبرق، بشأن تلقي حكومة الوفاق شحنات من الأسلحة في الآونة الأخيرة من قبل دول موالية لها، في المقابل، نفى آمر المنطقة العسكرية في طرابلس التابعة للحكومة، اللواء عبد الباسط مروان، الأنباء، قائلاً: "لم تزودنا دولة محددة بالسلاح ولنا الحق في شرائه فالحظر الدولي للأسلحة عن ليبيا لا يمنع الحكومة المعترف بها دولياً من امتلاك السلاح لحماية نفسها"، مشيراً إلى أن "شركاء الحكومة يقفون معها".

وقال مروان لـ"العربي الجديد"، إن "كل المجتمع الدولي اليوم يقف ضد هجوم حفتر على العاصمة المدعوم بأسلحة من دول معروفة للجميع تكلمت عنها تقارير الأمم المتحدة"، مشدداً على أن "ما نقوم به حق شرعي يكفله لنا القانون الدولي"، وإثر انتشار عشرات الصور والفيديوهات التي تظهر وصول مدرعات على متن سفينة رست في ميناء مصراته السبت الماضي، قال المكتب الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، في بيان مقتضب، إن الحكومة "دعمتنا بمدرعات وذخائر وأسلحة نوعية استعداداً لعملية موسعة يتم الإعداد لها".

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب المنعقد بطبرق، عبد الله بليحق، أن لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس تستعد لإرسال خطاب للأمم المتحدة ولجنة العقوبات بمجلس الأمن لتوضيح موقفها من انتهاك الحظر الدولي للسلاح على ليبيا، واتهم بليحق في حديثه لـ"العربي الجديد" دولة تركيا بخرق القرار، مؤكداً أنها زودت الحكومة بشحنة الأسلحة التي وصلت السبت الماضي إلى مصراته.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع