حملت اللجنة نظام الاحتلال المغربي

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تدين الاعتقال التعسفي للمناضلة تومنة اليزيد

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تدين الاعتقال التعسفي للمناضلة تومنة اليزيد

أعربت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، عن استنكارها وشجبها الشديدين لعملية الاختطاف "الجبانة" للمناضلة الصحراوية تومنة ديدا اليزيد من طرف قوات الأمن المغربية، في مدينة العيون المحتلة.

وبعدما أوضحت أنه تم اعتقال المناضلة تومنة من طرف عناصر من رجال الشرطة المغربية بزي مدني، بالقرب من محل سكناها بمدينة العيون المحتلة، عبرت اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان في بيان لها، أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص)، عن "تضامنها المطلق واللامشروط مع المناضلة تومنة ديدا اليزيد وكل أفراد العائلة الصبورة والمكافحة من أجل حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال".

وتوقعت اللجنة أن "تعمل السلطات الاستعمارية على تلفق تهم واهية ومزيفة في حق المناضلة تومنة من أجل ادانتها ..."، وهو الاسلوب الذي تعمد على اتخاذه السلطات القضائية التابعة للاحتلال المغربي بحق المناضلات و المناضلين الصحراويين ، كما قالت.

وحملت اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان نظام الاحتلال المغربي "المسؤولية الكاملة" عن سلامة حياة المناضلة الصحراوية تومنة داعية إلى الافراج الفوري عنها "بدون قيد ولا شرط ".

كما دعت اللجنة، هيئة للأمم المتحدة "المنوط بها أصلا حماية المدنيين الصحراويين" من خلال بعثتها المكلفة بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي "مينورسو" إلى تحمل مسؤوليتها " باتخاذ الخطوات العاجلة لضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل"، والضغط على المغرب لإجراء تحقيق مستقل في الجرائم المرتكبة و العمل على وإيجاد آلية أممية مستقلة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها، كما طالبت اللجنة ، المنظمة الاممية بتحمل مسؤوليتها تجاه الصحراء الغربية المحتلة " كبلد لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير والاستقلال".

وحذرت مجددا من التبعات والمخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية والعدوانية من خلال أجهزته الأمنية والعسكرية.

وللإشارة، فالمناضلة تومنة ديدا اليزيد هي ابنة رمز انتفاضة الاستقلال الصحراوي الراحل ديدا اليزيد. وسبق أن تعرضت رفقة عائلتها لعدة مضايقات وممارسات انتقامية بسبب مواقفها ومواقف عائلتها ضد الاحتلال المغربي.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع