أصدرت ثلاثة أوامر عسكرية تقضي بذلك

تقرير: إسرائيل صادرت 1191 دونما بالضفة الغربية الشهر الماضي

تقرير: إسرائيل صادرت 1191 دونما بالضفة الغربية الشهر الماضي

رصد تقرير فلسطيني توثيقي مصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال الشهر الماضي، 1191 دونما من أراضي الفلسطينيين الزراعية في الضفة الغربية، بعدما أصدرت ثلاثة أوامر عسكرية تقضي بمصادرتها.

ووفق التقرير الشهري الذي أصدره "مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق" التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير الفلسطينية، حول أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر أبريل/ نيسان من العام 2019، فإن اثنين من أوامر المصادرة جاءا بهدف شق شوارع التفافية جنوب وشمال الضفة الغربية، والقرار الثالث يتضمن إغلاق مناطق لأغراض عسكرية في الأغوار الشمالية الفلسطينية.

وأصدرت سلطات الاحتلال قرارا باستملاك 406 دونمات من أراضي الفلسطينيين في سبع قرى جنوب نابلس شمال الضفة وهي بورين، وحوارة، وبيتا، وعورتا، ويتما، والساوية، وياسوف، وذلك بهدف شق شارع التفافي يسلكه المستوطنون عوضا عن شارع حوارة، كما تمت مصادرة 401 دونم من أراضي مخيم العروب وبلدتي بيت أمر وحلحول شمال الخليل جنوب الضفة لشق شارع "التفافي العروب" بطول 7.6 كم، الذي يمتد من تجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني جنوب مدينة بيت لحم إلى مستوطنة "كرمي تسور" شمال مدينة الخليل، مما يؤدي إلى عزل مخيم العروب للاجئين، وبلدة بيت أمّر، وأجزاء من مدينة حلحول. وهو الأمر الذي يحرم المواطنين من أراضيهم التي تشتهر بزراعة اللوزيات والعنب وتدمير مساحات واسعة من الأراضي، وخلق تواصل جغرافي بين مدينة القدس ومستوطنات جنوب الضفة ضمن مخطط القدس الكبرى.

وصادق ما يسمى "المجلس الأعلى للمستوطنات" على بناء 770 وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستوطنة "بيتار عيليت" المقامة على أراضي بلدة نحالين وقريتي حوسان ووادي فوكين ضمن الأراضي المحتلة عام 1967. وذكرت أسبوعية "يروشلايم" العبرية أن "مجلس التنظيم الأعلى التابع للإدارة المدنية" صادق على مشروع بناء في مستوطنة "معاليه ادوميم" يتضمن بناء 750 وحدة سكنية من خلال بناء أبراج سكنية تصل إلى 31 طابقا، كما أعلنت ما تسمى الإدارة المدنية التابعة للاحتلال عن بدء سريان خريطة تتضمن بناء 80 وحدة سكنية في مستوطنة "جفعات زئيف" على أراض تابعة لبلدة بيتونيا، كما قامت بالإعلان عن إيداع خارطة تتضمن تغييرا لاستخدامات أراض تابعة لبلدة بورين جنوب نابلس من أراض زراعية إلى منطقة سكنية لصالح مستوطنة "برخاه".

وكشف التقرير النقاب عن مخطط مشترك بين بلدية الاحتلال ورجل الأعمال "رامي ليفي"، لإقامة فندق ضخم في قصر المندوب السامي الواقع ضمن أراضي جبل المكبر جنوبي مدينة القدس، وتقدر تكلفة بناء الفندق بنحو 42 مليون دولار، فيما تخطط بلدية الاحتلال لإقامة متنزه باسم "وادي زمري" قرب مستوطنة "بسجات زئيف" على مساحة 700 دونم في منطقة غنية بالحيوانات البرية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع